أوضح معهد تكنولوجيا المعلومات ITI، الذراع التدريبي لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ماهي شروط برنامج تدريب وتوظيف للشباب الجديد، الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع البنك العربي الأفريقي الدولي، وذلك بهدف توسيع تأثير الشباب المصري في الأماكن التي يتم فيها عمل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات سعيًا إلى رفع كفاءة الخريجين الشباب، على أن يستمر فتح باب التقديم حتى 13 يناير 2022.

شروط برنامج تدريب وتوظيف للشباب

قالت مدير معهد تكنولوجيا المعلومات، الدكتورة هبة صالح، يأتي تعاون المعهد مع البنك العربي الأفريقي الدولي في إطار نهجه المستمر في التعاون والشراكة مع الكيانات الكبرى، من أجل تحقيق هدف تدريب الشباب.

أعلنت مديرة معهد تكنولوجيا المعلومات ما هي الشروط التي يتوجب توافرها في المتقدم للبرنامج، لافتة إلى أن فرصة التدريب متاحة لكل الشباب من حملة المؤهلات العليا، بشرط توفر التالي:

  • أن يكون مصري الجنسية.
  • وأن يكون المتقدم للتدريب من خريجي إحدى الجامعات المصرية.
  • يشترط أن يكون حاصلًا على تقدير جيد أو أعلى.
  • ألا يكون مر على سنة تخرجه من الجامعة أكثر من 10 سنوات.
  • يشترط أن يجتاز المتقدم لكافة اختبارات القبول والمقابلات الشخصية.

ماهي مجالات التدريب والتوظيف بالبرنامج؟

أضافت صالح، أن الجولة الأولى من البرنامج سوف توفر فرص تدريب وتوظيف تحديداً في مجال: “MEARN Development”، وذلك لعدد قليل من المتدربين الذين أظهروا تميزًا فعليا وكفاءة، وسوف تكون مدة التدرُب 600 ساعة حيث تغطي المجالات التالية:

  • أساسيات تصميم جافا سكريبت والأنماط المعمارية.
  • واجهة برمجة تطبيقات GraphQL.
  • اختبار وحدة جافا سكريبت و TDD.
  • أساسيات تصميم الويب المتجاوب.
  • إضافة لأساسيات التفاعل.
  • وأساسيات التشفير الآمن.

بهدف بناء القدرات الرقمية للشباب

قال مصدر بوزارة الاتصالات، أن التعاون مع البنك العربي الأفريقي يأتي ضمن الاستراتيجية التي تتبناها الوزارة سعيًا إلى بناء القدرات الرقمية للشباب المصري، وردم الفجوة بين كافة المخرجات الناتجة عن العملية التعليمية والاحتياجات والمتطلبات الفعلية، التي يحتاجها سوق العمل لاسيما وفق شروط برنامج تدريب وتوظيف للشباب المتطلبة.

وذلك يتم عن طريق توفير العديد من البرامج التدريبية المتنوعة في تخصصات مختلفة، بغرض إعداد وتجهيز الشباب وتأهيله تأهيلاً عالي المستوى يمكنه من المنافسة في سوق العمل على الصعيدين المحلي والعالمي، إضافة إلى أن التدريب يوفر فرص لمواكبة ما يشهده العالم مؤخراً من تطور متسارع في مجالات التكنولوجيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *