تقوم الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ، والأزمات والكوارث بدولة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون والتنسيق مع المركز الوطني للأرصاد، بمتابعة ورصد تطورات وتحركات الحالة المدارية شاهين، وأكدت الهيئة على أن كافة الجهات المعنية تتخذ كل الإجراءات الوقائية والتدابيرالاحترازية اللازمة، التي من شأنها تخفيف الآثار التي يمكن حدوثها بسبب الحالة المدارية “شاهين”.

غلق المدارس والمعاهد والجامعات

وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، أن الحالة المدارية “شاهين” التي بدأت في بحر العرب تحولت، كما أعلن عنه أمس، إلى إعصار من الدرجة الأولى، لافتة أيضًا إلى أن الفريق الوطني لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، يقوم من جانبه بأعمال المتابعة المستمرة وذلك للوقوف على جاهزية كافة الفرق، والتأكيد على القيام بجميع الإجراءات الاستباقية التي يمكنها أن تضمن السلامة للجميع.

وأشارت الهيئة كذلك إلى أنها في إطار الحرص على سلامة المواطنين، أعلنت عن غلق كافة المدارس والمعاهد والجامعات، وتحويل الدراسة بها إلى الدراسة عن بعد، وذلك في المناطق المتوقع أن يصيبها إعصار”شاهين” بأضرار على سبيل الحيطة والأمان.

متابعة الجمهور للمستجدات

وأشادت الهيئة بالجهود التي تبذلها كا من الأرصاد الجوية ووزارة الطاقة، حيث شكلت فرق عمل ميدانية تنحصر مهمتها في التعامل السريع والفوري مع أي آثار يسببها إعصار”شاهين”، علاوة على قيام الوزارة كذلك بالتأكيد على تنفيذ خطط الطوارئ لاسيما تلك التي يتم خلالها القيام بعمليات تنظيف للأودية والمعابر، التي يتم عن طريقها تصريف مياه الأمطار.

يتابع تحركات الحركة المدارية شاهين

وشددت الهيئة على أهمية وضرورة متابعة الجمهور لكافة المستجدات الواقعة، وما يطرأ من أوضاع عبر المصادر الحكومية، منوهة على التأكيد والالتزام بتطبيق جميع التدابير الاحترازية، ونوهت كذلك على أهمية تبليغ المواطنين الجهات المعنية بشكل فوري عن تجمعات مياه الأمطار، أو حدوث أي أضرار ناجمة عن الحالة المدارية الناجمة، ذلك حتى يمكن للجهات المعنية التعامل مع الحالة بما يضمن بالتبعية سلامة المواطنين.

الإمارات يتابع تحركات الحركة المدارية شاهين
الإمارات يتابع تحركات الحركة المدارية شاهين

وأهابت وزارة الداخلية الإماراتية بالمواطنين بضرورة التعاون مع الأجهزة والوحدات الشرطية، والإلتزام للأهمية بكافة التحذيرات التي تصدرها الجهات المعنية، وذلك سعيًا إلى ضمان الجميع والتقليل من أي تأثيرات، أو عوارض محتمل حدوثها على العديد من المناطق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *