أشارت وزير التضامن الاجتماعي نيفين القباج، إلى هد الأسر التي استفادت من الدعم النقدي والعيني خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى انه سيتم تقديم الدعم لطفلين فقط، وتتحمل الأسرة الباقي، مضيفة أنه سيتم التوسع في برنامج حياة كريمة ليشمل 50 مركز جديد على مستوى المحافظات، جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية عبر تقنيات الفيديو، مع قناة أون إي الفضائية المصرية، والذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي.

أوضحت “القباج”، أن المرحلة الثانية من مبادرة حياة كريمة ستتوسع لتضم 7 وزارت، بجانب جهاز تنمية المشروعات، وهو ما يزيد من التكاملية في الأداء والتوعية، حيث بدأت تشمل مشاريع زراعية وصناعية، وسيتم تنوع محاور التركيز بما يزيد من فاعلية المبادرة، ويغطي كافة الجوانب التي لم تكن مشمولة من قبل، ويزيد من نضوج التجربة، وتلك التوجهات بُنيت على أساس دراسة نتائج المرحلة الأولى من المبادرة، وسيكون الإصلاح بشكل أوسع على مستوى المركز وليس على مستوى القرى.

تحدثت وزيرة التضامن عن مستفيدي برنامج تكافل وكرامة، حيث أشارت سيادتها لوجود ما يقرب من 8.4 مليون أسرة مسجلة بقاعدة البيانات، وهو ما يوازي حوالي 30 مليون مواطن، أي قرابة ثلث عدد السكان، تقوم الوزارة بتغطية حوالي 3.4 مليون أسرة، يتقاضون الدعم النقدي الشهري، يكون مشمول ببرامج الصحة والتعليم. حيث أنه من بين شروط الاستفادة، عدم التسريب من التعليم، ويتم متابعة النتائج من خلال الربط الشبكي مع وزارة التربية والتعليم.

أضافت أن من بين أسر تكافل وكرامة المدعومة ما تصل نسبته إلى 26% من الأسر للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، بخلال المرأة المعيلة وغيرها من برامج الدعم.

بيّنت وزيرة التضامن أن هناك أخبار جديدة سيتم الإعلان عنها خلال العام الجديد 2021، عبر التوسع في خدمات وبرامج الحماية الإجتماعية ، وتقديم 2000 جهاز كمبيوتر محمول ناطق للمكفوفين، كما سيتم فتح الاقتراض من بنك ناصر، كذلك التوسع في الحضانات بالتعاون مع وزارتي الشباب والرياضة، والتربية والتعليم لاستيعاب الأطفال.

إيجاد فرص العمل، وتعزيز فاعلية برامج الدعم، وخاصة للعمالة غير المنتظمة، وإنشاء صندوق حماية لهم ولعائلاتهم، وسيكون هناك تطوير كبير على منظومة التأمينات الاجتماعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *