قامت الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية، (ايجاس)، وكل من الشركة القابضة لكهرباء مصر، وإينى الإيطالية، بتوقيع برتوكول تعاون ومذكرة تفاهم مشترك بين الجهات الثلاث، وذلك في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر والأزرق بمصر، وتقديم تقييم للجدوى الفنية والتجارية للمشروعات التي من المقرر أنها سوف تنتجها في مصر، وشهد التوقيع كل من: مهندس/ طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور/ محمد شاكر وزير الكهرباء، والطاقة المتجددة، وكان هذا بحضور السيد/ اليساندرو بوليتى، رئيس تنفيذي لأنشطة الموارد الطبيعية، بالشركة إينى الإيطالية.

تنويع مصادر الطاقة

يأتي ذلك على غرار ما تبذله الدولة المصرية من جهود حثيثة ومساعي بناءة، بغرض الدخول بقوة في مجالات إنتاج الهيدروجين الأخضر والأزرق، وهو الغرض والمسعى الذي يتوافق مع سعيها الدائم لتنويع الاستخدام الأمثل لكافة الموارد الطبيعية، وتنويع مصادر الطاقة التي من شأنها أن تركز على إنتاج طاقة نظيفة غير ضارة بالبيئة، وتعمل كذلك على استدامتها.

وقال مصدر بأن البروتوكول إنما يتم بموجبه التعاون بين الأطراف الثلاثة المعنية، لإجراء دراسة وافية وشاملة حول كل ما يتعلق بمشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الكهرباء، والتي يتم توليدها من مصادر الطاقة المتجددة،  علاوة على استهداف إنتاج الهيدروجين الأزرق، وذلك بالتحديد عن طريق تخزين ثاني أكسيد الكربون في حقول الغاز الطبيعي المتقادمة.

لافتًا إلى أن الدراسة تتضمن أيضًا في تفاصيلها التعرف على ماهية استهلاك السوق المحلي المحتمل من الهيدروجين، والفرص التصديرية المتاحة، إضافة لتضمينها تقييم كافة الخطط والأعمال الضرورية، واللازمة كذلك لتنفيذ كل المشروعات المطروحة.

توجيهات رئاسية ودعم

وقال المهندس طارق الملا، بأن خطوة توقيع مذكرة تفاهم بين القابضة للغازات والكهرباء مع إيني، يأتي إنفاذاً لتوجيهات الرئيس/ عبد الفتاح السيسي، التي تقضي بالإسراع ودفع عجلة أتمتة الخطوات التنفيذية اللازمة لإنتاج الهيدروجين كوقود نظيف، وذلك بالتعاون مع العديد من الشركات العالمية الكبرى، الذي يستهدف بالتبعية استثمار مقومات مصر الواعدة في هذا النطاق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *