أبرم صندوق الاستثمارات العامة السعودي، التوقيع مع شركة لونجي جرين إنيرجي تكنولوجي، على اتفاقية تستهدف توطين كامل لصناعة منتجات وخدمات الطاقة الشمسية في المملكة العربية السعودية، وأوضح الصندوق في تعقيبه خلال حسابه الرسمي على موقع الرسائل القصيرة والتغريدات “تويتر” أن الاتفاقية التي تم توقيعها مؤخراً إنما تتماشى بالفعل مع الاستراتيجية التي ينفذها الصندوف.

وتركز المستهدفات الرئيسية للصندوق على تمكين شتى القطاعات المحلية الواعدة متضمنة بما فيها قطاع الطاقة المتجددة والمرافق الخدمية، سعياً إلى تحقيق مستهدفات رؤية المملكة المستقبلية 2030.

توطين صناعة الطاقة الشمسية

وقال مصدر، يرتئي صندوق الاستثمارات العامة السعودي من خلال الاتفاقيات المبرمة والاستحواذات الهامة التي يدخل بها كشريك فاعل في كبرى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، إلى تمكين المملكة من الاستدامة والابتكار في نطاق التقنية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يسهم بدور كبير وإيجابي في تعزيز مكانة السعودية، وذلك بكونها ممكنة لكافة صناعات المستقبل وأرض للفرص الجديدة.

وتمت الإشارة إلى أن الصندوق أعلن رسمياً في التاريخ 12 ديسمبر الماضي بالتحديد عن استحواذ على النسبة 9.5%، في شركة “سكاي بورن رينيوبلز” وهي الرائدة عالمياً في تطوير وتشغيل تقنيات إنتاج الطاقة باستخدام الرياح البحرية، وصاحبة الخبرة التي تتجاوز الـ20 عاماً في مجال التطوير، بجانب واحد من المديرين العالميين الأكثر أهمية كذلك في إدارة أصول قطاع البنية التحية وهي شركة “جلوبال إنفراستراكتشر بارتنرز”.

تنويع وتنمية الاستثمارات العالمية

وأشار المصدر، أن من بين الأهداف الاستراتيجية لصندوق الاستثمارات العامة السعودي توسيع محفظته من مشروعات الطاقة المتجددة، تماشياً مع الجهود التي تبذلها المملكة لتحقيق الحياد الكربوني، لذلك يمتلك الصندوق عدداً مهما من الاستثمارات في القطاعات منخفضة الكربون مثل كل من صناعة السيارات الكهربائية، ومشاريع الطاقة الشمسية.

تجدر الإشارة إلى أنه من ضمن الركائز الأساسية التي يقوم عليها صندوق الاستثمارات العامة السعودي، تنمية وتنويع أصول استثماراته العالمية، وذلك بغرض تعزيز المكانة التي تحظى بها المملكة كقائد اقتصادي عالمي، وبناء سمعة عالمية بحيث تتميز وتتسم بأنه شريك ومستثمر مفضل، فضلاً عن التقدم بخطوات حثيثة في تحقُق هدف المملكة المعني بتنويع مصادر الدخل علاوة على تعظيم الإيرادات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + أربعة =