كشف تقرير صدر عن الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” عن أن نحو عدد 2500 منشأة استفادت كلياً من مبادرة الإقراض غير الفوري في مدة لـ 9 أشهر، بحيث بلغ إجمالي ما تم صرفه بالفعل في المبادرة حتى نهاية الربع الثالث من العام الماضي، 2.85 مليار ريال، وذلك بزيادة في نمو التمويل بلغت نسبته الـ29% وهذا بالمقارنة المُجراه بنفس الفترة في عام 2021.

ووفق التقرير، شهد عام 2022 بنهاية ربعه الثالث ارتفاعاً في نسبة نموعدد المستثمرين الذين شاركوا في جولات استثمارية لصالح شركات سعودية ناشئة بحيث بلغت النسبة بـ83%، ذلك بالمقارنة بنفس الفترة على وجه التحديد من عام 2021، وأشار تقرير منشآت إلى ما جاء بتقرير المرصد العالمي لريادة الأعمال لعام 2021/ 2022، والذي أكد على تصدر المملكة رسمياً للترتيب الخاص بمؤشر سهولة البدء في عمل تجاري، حيث بلغت بـ93.5%.

2.85 مليار ريال قيمة الإقراض

وأظهر تقرير الهيئة العامة للمنشآت كذلك بأنه حتى نهاية الربع الثالث من عام 2022 ارتفع عدد المنشآت المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وتجاوز العدد لـ970 ألف منشأة، كما أظهر أن تلك المنشآت حصلت بالفعل على تمويلات بلغت حتى نهاية الربع الثالث من العام الماضي، 221 مليار ريال، واستفاد بالتبعية من برنامج “كفالة” 17 ألف و172 منشأة، إذ كان هذا تحديداً حتى نهاية الربع الثالث من العام الماضي.

اتفاقيات منشآت

وأكد التقرير على أن الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” أبرمت بشكل رسمي 9 اتفاقيات مع جهات تمويلية متنوعة، إذ بلغ حجم تمويلها لأكثر من الأربعمائة مليون ريال، ومن خلال بوابة “تمويل” بلغ حجم تمويل المنشآت عن طريق بوابة التمويل، حتى نهاية الربع الثالث بالتحديد من العام الماضي، 15.8 مليار ريال.

وكشف التقرير عن أن خدمة “جدير” أهلت لنحو عدد الـ1880 منشآة، وذلك حتى نهاية الربع الثالث من العام الماضي، كما نوه كذلك بأن برنامج “نوافذ” قدم خدمات لأكثر ما يزيد من عدد 26 ألف مستفيد ومستفيدة، كما دعم برنامج أيضا “إيليت” للمنشآت متسارعة النمو ما يزيد عن الـ130 منشأة متسارعة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + عشرة =