تشير العديد من التقارير الصادرة مؤخراً إلى أن خطة التعافي التي وضعته مملكة البحرين تسير بشكل صحيح، وحسب الاتجاه المرسوم لها بالفعل، وهو ما يدل عليه أن شتى البنوك والمصارف في المملكة سجلت تحسناً ملحوظاً في نتائجها المالية، وذلك في الربع الأول من العام الحالي 2022، حيث كشف تقرير اقتصادي أصدرته لشركة “كامكو إنفست – الكويت”، أن جميع الشركات المدرجة تحديداً في بورصة البحرين حققت زيادة في صافي أرباحها، وهذا في الربع الأول من السنة الحالية وبنسبة بلغت الــ62.4٪، وهذا على أساس سنوي بحيث قُدر بالقيمة الإجمالية التي بلغت الـ922.5 مليون دولارًا أمريكيًا.

نمو ونتائج إيجابية

أوضح مصدر، بأن ما حققه الاقتصاد البحريني فعليًا من نمو ونتائج إيجابية أيضاً واتخاذ الحكومة للعديد من التدابير الناجحة التي تماشت كليًا مع خطة التعافي الاقتصادي، إضافة إلى اعتماد إنفاذ حزمة من البرامج التنموية للحد من التداعيات السلبية التي خلفتها جائحة الفيروس المستجد، انعكست بالتبعية وبشكل إيجابي على الأداء المالي لشتى الشركات المدرجة ضمن بورصة البحرين.

وأضاف المصدر، أنه بحسب تقارير مالية فقد سجلت البنوك والمصارف في البحرين نمواً إجمالياً بلغت نسبته بـ15.5٪، بحيث وصل إلى الت384.5 مليون دولار أمريكي، وسجلت كذلك شركات التأمين نمواً بلغت النسبة له بــ150٪، ووصل إلى الـ29.9 مليون دولار أمريكي.

وإجمالاً فقد حقق قطاع المال الـ32.3 مليون دولار وذلك بنسبة النمو البالغة 61.3٪ على أساس سنوي، كما تمت الإشارة إلى أن أكبر صافي أرباح خلال الربع الأول من العام الحالي كان بالتحديد لقطاع المواد الأساسية بحيث بلغ بــ 389.3 مليون دولار أمريكي، وهذا مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي التي سجلت حينها الـ138.4 مليون دولار.

دعم القطاعات غير النفطية

الجدير بالذكر، أن مملكة البحرين قد أطلقت رسمياً في نهاية شهر أكتوبر من العام الماضي 2021 عدد خمس استراتيجيات لتكون ضمن خطّة التعافي الاقتصادي، والتي تقوم بدعم القطاعات الاقتصادية الواعدة غير النفطية بغية نمو الناتج المحلي الإجمالي، ومنها كان القطاع المالي الذي دعمته الخطة الموضوعة من أجل تعزيز الاستدامة المالية وتحقُق توازن مالي، وذلك بحلول عام 2024.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − خمسة عشر =