ضمن الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية في العاشر من أكتوبر كل عام، أعلنت اليوم وزارة الصحة قطر، إطلاق مبادرة مقاعد الصداقة لتعزيز أهمية الصحة النفسية بالمونديال، والدور الجوهري الذي يمكن أن تلعبه الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص في دعم وتعزيز صحة الإنسان نفسياً، والتي تتمثل في تخصيص عدد 32 “مقعد صداقة” إذ تكون بواقع مقعد واحد لكل دولة من الدول التي يشارك فريقها في مونديال قطر 2022.

وهي المبادرة التي تعد على وجه التحديد جزءا بالفعل من شراكة وتنسيق وزارة الصحة العامة القطرية مع منظمة الصحة العالمية بعنوان “الرياضة من أجل الصحة”، والتي تهدف بدورها إلى إظهار مدى أهمية الصحة النفسية وأهمية الرياضات والنشاط البدني في تعزيز الصحة النفسية.

مبادرة مقاعد الصداقة لتعزيز الصحة في المونديال

وقال مصدر، أن المقاعد تم بناؤها لتكون في مواقع بارزة في شتى الملاعب التي تقوم عليها تحديدا منافسات مونديال كأس العالم قطر، لافتا كذلك أن مبادرة “مقاعد الصداقة” إنما تحظى بدعم واسع من قبل كل من: الفيفا الاتحاد الدولي لكرة القدم، بخلاف اللجنة العليا للمشاريع والإرث، علاوة على مؤتمر “ويش”، ومنظمة مقاعد الصداقة غير الحكومية، موضحا أنه بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية، شهد استاد 974 بالدوحة رسميا تقديم مجموعة مختارة بالفعل من المقاعد لتكون ” مقاعد الصداقة”.

وأشار المصدر، أن الرياضي الإنجليزي السير مو فرح، وهند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس الإدارة ورئيس تنفيذي لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، دشنا بصورة رمزية المبادرة حينما افتتحا مقعد إنجلترا منذ أيام وذلك خلال مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، ضمن حوار حول الرياضة والصحة النفسية.

بمثابة رمزا ملموسا

أضاف المصدر، أن مبادرة مقاعد الصداقة الجديدة تتماشى بالفعل مع الأهداف والحملات التي نفذتها شتى المنظمات الشريكة والمتعاونة مع منظمة مقاعد الصداقة غير الحكومية، ومنها: (حملة #REACHOUT) التي كانت نتاج شراكة وتنسيق بين كل من الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا وبين منظمة الصحة العالمية، وكذلك المشروع الرائد والجوهري مقاعد الصداقة بالإضافة لمشروع “هل أنت بخير؟” وهو التابع بالتحديد لوزارة الصحة العامة بقطر.

وقالت وزيرة الصحة العامة في قطر، دكتورة/ حنان محمد الكواري، إنما تعد مبادرة المقاعد بمثابة رمزاً ملموساً لأهمية شراكة “الرياضة من أجل الصحة”، وما تسعى جاهدة كذلك لتحقيقه من أهداف خلال مونديال قطر الذي يقام بشكل رسمي للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، كما أنها تعد رمزاً للإرث الذي يعمل على تحقُقه على أكمل وجه كلا من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − عشرة =