تنفذ شركة مركز البيانات للحلول المتكاملة “مورو”، والتابعة لـ “ديوا الرقمية”، وهي بمثابة الذراع الرقمي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أكبر مركز بيانات أخضر يعمل بالطاقة الشمسية بالتحديد في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، الذي وضع حجر أساسه كل من: العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، السيد/ سعيد محمد الطاير، وستيفن يي، إضافة لرئيس شركة هواوي بالشرق الأوسط، والذي يقع في مجمّع الشيخ/ محمد بن راشد آل مكتوم، للطاقة الشمسية في إمارة دبي.

حجر الأساس لأكبر مركز بيانات أخضر

وقال سعيد محمد الطاير، أن المركز الأخضر الذي يعد الأكبر على مستوى منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، إنما يعتمد بنسبة كلية وكافية على الطاقة الشمسية، وسوف تتجاوز قدرته الإنتاجية مائة ميجاوات، ويأتي ضمن توجيهات القيادة السياسية لجعل دبي عاصمة عالمية من شأنها أن تعتمد على الاقتصاد الأخضر، وهو ما يؤكد بدوره أن الإمارة باتت قادرة بالفعل على تحقيق أهداف استراتيجية للطاقة النظيفة 2050، ومبادرة الحياد الكربوني التي تهدف من خلالها إمارة دبي إلى توفير بنحو الـ100% من قدرتها الإنتاجية، وذلك من الطاقة عن طريق مصادر تمكين الطاقة النظيفة بحلول العام 2050، وخفض الطلب بنسبة الـ30% مع حلول عام 2030.

حوسبة خالية من الانبعاثات الكربونية

أشار العضو المنتدب ورئيس تنفيذي لهيئة كهرباء ومياه الإمارة، إلى أن المشروع إنما يأتي ضمن الجهود البناءة التي تبذلها إمارة دبي لإيجاد العديد من الحلول الذكية والمبتكرة التي من شأنها أن تقلل من الانبعاثات الكربونية، كما أنه سيكون أيضاً بمثابة نموذجًا تحتذي به كافة الشركات العالمية التي تعمل في مجال الحوسبة الفائقة، إذ سيتيح المشروع إمكانية الوصول إلى حوسبة خالية من الانبعاثات الكربونية، فضلاً عن أنه سوف يساعد كذلك العديد من المؤسسات التي تعمل على إنفاذ مبادرات الاستدامة، علاوة على خفض بصمتها الكربونية.

عاصمة الاقتصاد الأخضر

تجدر الإشارة إلى أن مشروع إنشاء أكبر مركز بيانات يعمل بالطاقة الشمسية بالشرق الأوسط وأفريقيا، والذي تنفذه رسمياً شركة “مورو” التابعة لـ “ديوا الرقمية”، والذراع الرقمي للهيئة، ليس هو الأول في إمارة دبي من حيث الاعتماد الكامل على الطاقة الشمسية، إذ أطلقت من قبل مشروع آخر مماثل، وسوف يقدم المركز مستقبلاً العديد من الخدمات والمنتجات الرقمية، التي تعتمد بدورها وبشكل رئيسي على أحدث وأفضل ما أنتجته الثورة الصناعية الرابعة من تقنيات، متضمنة على سبيل المثال: الأتمتة والذكاء الاصطناعي والخدمات السحابية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *