أعلنت وكالة ستاندر اند بورز جلوبال بلاتس الأمريكية، عن فوز خبير الطاقة المصري المهندس/ وائل حامد عبدالمعطي، بجائزة “النجم الصاعد العالمية 2021” وهي جائزة أوسكار الطاقة، والتي تعد بمثابة الجائزة الأكبر في مجال الطاقة على المستوى العالمي ويتم منحها للمتميزين من الشركات والأفراد، وبهذا الفوز يعد المهندس مصري الجنسية أول عربي يحصل على هذه الجائزة العالمية، التي تنافس في الحصول عليها عدد 10 أفراد على مستوى العالم، وتمنح الوكالة الجائزة رسمياً منذ الـ23 عامًا، للواعدين من الشباب المتميز في التخطيط ووضع وتصميم الاستراتيجيات التي من شأنها أن تتسم بالتعقيد تحديداً في كل من مجالات: النفط، الغاز، الهيدروجين والإنتاج.

أول عربي يفوز بجائزة أوسكار الطاقة

ويدخل المتقدمون لنيل الجائزة في مرحلتين تكون الأولي بالإعلان عن المرشحين، ويعد وجود اسمك المرشح في قائمة المرشحين في المرحلة الأولى بمثابة درجة من درجات الفوز، وذلك لما لهذه الجائزة من سمعة دولية معروفة ومرموقة تحديداً في وسط القطاع النفطي على مستوى العالم.

مراحل المسابقة

وقد تم الإعلان عن تلك القائمة في سبتمبر الماضي، وكان مهندس/ وائل حامد ضمن المرشحين، وفي المرحلة الثانية يتم الإعلان عن الفائز وهو ما تم الإعلان عنها أول أمس بفوز المهندس المصري الشاب وابن محافظة الجيزة، وائل حامد عبد المعطي.

لجنة التحكيم

تكونت لجنة تحكيم الجائزة من خبراء مستقلين عالميين في مجال الطاقة، علاوة على عدد من رؤساء سابقين أيضا لشركات تعمل في نطاق الطاقة، وأكدت اللجنة أن فوز المهندس المصري إنما جاء عن استحقاق فعلي، حيث أنه بذل جهودًا كبيرة خلال فترة عمله فى منظمة الأوابك بمجالي الغاز وكذلك الهيدروجين.

كما أكدوا على أن له شخصية ورؤية مستقبلية لاسيما في مجال الغاز الطبيعي فضلاً عن الطاقة، حيث نجح في أن يجذب الأنظار إلى أهمية وتأثير الدور الفاعل الذي يمكن أن يلعبه كل من العنصرين تحديداً في استدامة الطاقة في المستقبل بالشرق الأوسط وكذا شمال أفريقيا، كما جاء في إعلان فوزه أيضاً أن له تأثير عالمي في نطاق صناعة الطاقة، وتشهد بكفاءته كذلك العديد من المنظمات الدولية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *