التقى مؤخراً دكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مع الدكتور/ مايكل مكيردي، رئيس وفد الكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسكو، الذي يشارك رسمياً في المنتدى العالمي للتعليم العالي بعنوان: “رؤية المستقبل” والذى تنظمه الوزارة بشكل رسمي تحديداً خلال الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر 2021، بالعاصمة الإدارية الجديدة، تحت رعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

مشروع إنشاء فرع للكلية الملكية للجراحين

وبحث وزير التعليم العالي اليوم، مع مكيردي سبل التعاون المشترك بين الجانبين، والعمل على إنشاء فرع للكلية الملكية للأطباء والجراحين في مصر، وذلك ضمن حرص الدولة المصرية ممثلة في وزارة التعليم العالي على جذب مختلف الجامعات العالمية المرموقة التي تحظى بسمعة دولية عالية لإنشاء أفرع لها بالدولة المصرية.

وهو ما يمثل بدوره ترجمة واقعية من شأنها أن تضمن تحقيق الأهداف الإستراتيجية التي تضمنتها رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، والتي من بينها إتاحة وتوفيرتعليم عالمي في مصر، وخلق تنافسية وتنوع بين مختلف جامعاتها، إضافة إلى توفير نفقات الابتعاث، والعمل على جذب أعداد كبيرة من الطلاب الوافدين للدراسة في الجامعات المصرية.

وأكد الوزير خلال اللقاء المُنعقد على ماتشهده فعليا الجامعات ومؤسسات التعليم العالي بالدولة من تطور لافت، لاسيما المتخصصة في المجال الطبي، داعيًا وفد الكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسكو إلى مبادرة زيارة الجامعات المصرية الرائدة، مشيرًا إلى حرص وزارة التعليم العالي على عقد شراكات مع نظيراتها في شتى دول العالم من أجل تبادل المعرفة والخبرة، مؤكدًا كذلك على أن الدولة المصرية تتمتع بمناخ استثماري جاذب للعديد من الجامعات العالمية، التي أنشأ العديد منها فروعًا لها في مصر.

تطور لافت

وأعرب وفد الكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسكو أيضاً عن بالغ سعادته وامتنانه للمشاركة فى فعاليات المنتدى العالمي للتعليم والبحث العلمي، وأشاد الوفد من جهته بالتطور العلمي الذي تحظى به شتى المؤسسات التعليمية في مصر.

وأكد مايكل مكيردي رئيس الوفد على الحرص بشأن اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها البدء بجدية لإنشاء فرع للكلية الملكية للأطباء والجراحين في مصر، إضافة إلى حرص الوفد على تعزيز ودفع التعاون العلمي المشترك وتبادل المعرفة والخبرات مع مختلف مؤسسات التعليم العالي المصرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *