أعلن البنك المركزي عن إطلاق مبادرة تمويل تحويل 4 مليون فدان إلى نظام الري الحديث، من خلال مجموعة من البنوك المصرية، فق مقدمتها البنك الزراعي والأهلي المصري، بأتي هذا في ظل التوجهات الرئاسية بتوفير الدعم الاقتصادي للقطاعات ذات الأولوية، وقد تم الكشف عن بعض التفاصيل منها إجمالي حجم التمويل والذي يقدر بحوالي 55.5 مليار جنية، وفترة السماح قبل السداد والألية المتبعة، ونسبة الفائدة.

الهدف من مبادرة تمويل تحويل ري 4 مليون فدان من النظام القديم بالغمر، إلى النُظم والتقنيات والآليات من أفضل ما وصل له العالم في هذا المجال، حتى يتم ترشيد استهلاك الموارد المائية، وتعظيم الاستفادة منها، وتشجيع الفلاحين والمزارعين على استخدام وسال الري الحديثة، التي تعمل على زيادة الإنتاجية للفدان، والحفاظ على الثروة المائية.

تفاصيل مبادرة تمويل التحول إلى الري الحديث

أوضح الإعلامي أحمد موسى من خلال حلقة برنامج “على مسئولتي” عبر شاشة قناة صدى البلد المصرية، مساء الثلاثاء 23 نوفمبر 2021، أن البنك المركزي قرر إطلاق المبادرة الرئاسية لتمويل تحويل 4 مليون فدان إلى نظم الري الحديثة، من خلال البنك الأهلي المصري، وكذلك البنك الزراعي المنتشر في معظم قرى المحافظات المصرية، وتصل قيمة مبادرة التمويل 55.5 مليار جنية، ومن بين أهم المعلومات حول المبادرة.

  • بسدد أول قسط في مبادرة تمويل التحول للري الحديث بعد مرور عام.
  • القرض مخصص لشراء معدات وأليات وتكنولوجيا الري الحديث.
  • يبدأ احتساب موعد أول قسط عقب الانتهاء من كافة التجهيزات وتركيب المعدات وبدء استخدام المنظومة.
  • مدة سداد الأقساط هي 10 سنوات بدون فوائد.
  • يتحمل البنك المركزي قيمة التعويض للبنوك على فوائد الأقساط لصالح البنوك بالتعاون مع وزارة المالية.

أضاف أنه يتم التخطيط إلى الانتهاء من تحويل نظام الري في كل الأراضي إلى نظم الري الحديثة في غضون ثلاثة سنوات.

جدير بالذكر أن البنك المركزي كان قد أطلق مبادرة التمويل العقاري، موضحا ما بها من مزايا وألية التقديم عليها والحد الأقصى لمبلع التمويل، بهدف دعم القطاع السكني وتمكين المواطنين من شراء المسكن المناسب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *