وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال اجتماعه أمس مع مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وكل من طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، وعلي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، بإنشاء مدينة متكاملة لصناعة وتجارة الذهب في مصر، وتوفير الموارد اللازمة لإنشائها، وذلك وفق أحدث التقنيات المتاحة.

معلومات عن مدينة الذهب

بحسب توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي سيتم إنشاء مدينة الذهب فق أحدث التقنيات بصناعة وتجارة المعدن الأصفر، ويُتوقع أن تعكس مدينة الذهب تاريخ مصر الحضاري العريق، خاصةً في هذه الصناعة الحرفية الدقيقة، الذي يمتد منذ أيام المصريين القدماء.

وبموجب توجيهات رئيس الجمهورية، سوف تًوفر المدينة كافة مستلزمات صناعة وإنتاج المعدن النفيس، إضافةً لتوفر العديد من المعارض الراقية، كما تهدف مدينة الذهب بتدشينها إلى تدريب العمالة بتلك الحرفة الدقيقة، لصقل قدراتهم.

كذلك تقرر أن يتم اختيار موقع المدينة بشكل من شأنه أن يستفيد من شبكة الطرق والمحاور الجديدة، وذلك حتى يسهل الدخول إليها والخروج منها بشكل سلس، بما يُمكن الزائرين والسياح من الاستمتاع بتجربة الشراء، أو التجول فيها، وبحسب المخطط المعلن للمدينة سوف يتم إنشاء عدد 400 ورشة فنية، لإنتاج الذهب.

ووفق المخطط أيضًا سوف يتم إنشاء نحو 150 ورش،ة من ورش تعليم حرفة الذهب، علاوةً على مدرسة تعليمية كبيرة لهذه الحرفة الدقيقة، علاوةً على إقرار أن تضم المدينة محال وصالات عرض خاصة لتجار الذهب في مصر، إضافة إلى معرض دائمً يستمر فترة طوال العام، خاص بتصنيع الأصفر، ويبدأ التنفيذ المدينة عقب توفير وزارة الإسكان لقطعة الأرض المناسبة.

منتج بمواصفات عالمية

وقال مستشار وزير التموين، لشئون صناعة الذهب، الدكتور/ ناجي فرج، هذه الصناعة من الصناعات المصرية العريقة، حيث أنها بمصر منذ عهد الفراعنة، كما أن البلاد تزخر بكميات كبيرة من هذا المعدن الأصفر، وأضاف فرج، أن إنشاء مدينة متكاملة لتصنيع الذهب، سوف يوفر الكثير من فرص العمل، فضلاً عن أنها ستتيح بدورها أمام المستهلك المحلى والدولي، منتج بمواصفات عالمية.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة التربية والتعليم، والتعليم الفني قد أنشأت ضمن المدارس التكنولوجية التطبيقية المتخصصة، أول مدرسة متخصصة في صناعة الحلي والمجوهرات بنظام الـ 3 سنوات، واستقبلت المدرسة الدفعة الأولى من طلابها بالعام الدراسي 2019 / 2020.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *