باعتبار أن المسكن أهم ضروريات الحياة وأحد الحقوق الاجتماعية، أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي مبادرة “سكن كريم” نوفمبر 2017، وتهدف إلى تحسين الوضع الصحي والبيئي لمنازل الأسر الفقيرة، لاسيما أولئك الذين يتلقون معاش “تكافل وكرامة”، والتحسين المُستدام لتلك البنية التحتية التي تتيح سكنًا كريماً آمناً، حيث يتم تركيب كافة الوصلات الخاصة بمياه الشرب، والصرف الصحي في مساكن العوائل الفقيرة، والأشد احتياجًا بالقرى الأكثر فقرًا بمختلف المحافظات.

أهداف مبادرة سكن كريم

تقدم المبادرة كافة السبل الاحتياجات الضرورية للمسكن، والتي تتضمن وصلات المياه النقية والصرف الصحي، وترميم الأسقف المتهالكة، وذلك للأسر الأولى بالرعاية في القرى الأكثر احتياجًا، لاسيما الأسر التي يشملها برنامج تكافل وكرامة أحد أبرز مبادرات وزارة التضامن الاجتماعي.

ويسعى البرنامج للوصول لنقطة تحسُن المؤشرات الصحية، لكافة الأسر المستفيدة من مبادرة سكن كريم لسكن كريم، وذلك بشتى المناطق الفقيرة، والتي لم تصلها الخدمات عقب، خفض معدلات وفيات الصغار دون سن الخامسة، وتستهدف المبادرة أيضًا:

  • تحسين البنية التحتية، والمؤشرات البيئية لمساكن الأسر المستفيدة.
  • إضافة إلى إتاحة العديد من فرص العمل، للعاطلين من الجنسين.
  • تعزيز قدرات الجمعيات الأهلية، وجمعيات تنمية المجتمع المحلي، وذلك بإدارة مبادرات الحماية الاجتماعية.

معايير الاختيار لـمبادرة سكن كريم

وضعت وزارة التضامن مع الجهات التي تشاركها، في تمويل وتنفيذ البرنامج، مجموعة من الضوابط التي يلزم توفرها بالقرى والمساكن التي تشملها المبادرة، متضمنةً الآتي:

  1. القرى الأكثر فقراً طبقاً لخرائط الفقر، التي أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.
  2. والقرى التي بها شبكات عمومية لمياه الشرب، وللصرف الصحي.
  3. أن تكون مساكن الأسر مُسجلة في قاعدة بيانات برنامجي: “تكافل وكرامة” و”الضمان الاجتماعي”.
  4. مساكن الأسر التي لا تنطبق عليها شروط برنامج تكافل.
  5. والمساكن التي يتطلب توفير خدمات الحماية الأساسية لها.

الجهات الشريكة في تمويل وتنفيذ آليات سكن كريم

يتعاون مع التضامن العديد من الشركاء، الذين يقدمون التمويل اللازم لتنفيذ المبادرة، وتتعدد تلك الجهات ما بين جهات حكومية ممثلةً ببعض الوزارات مثل: الإسكان والمرافق، التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، التنمية المحلية، وزارة الأوقاف.

والجمعيات والمؤسسات الأهلية ومنها: “مصر الخير، بنك الطعام، بيت الخير، الأورمان، رسالة، بجانب مؤسسة بنك الحياة الكريمة، وشركات القطاع الخاص مثل شركة بالم هيلز، علاوةً على مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *