بحضور نقيب الرياضيين الدكتور/ فتحي ندا، ورئيس الإتحادين المصري والعربي للرياضة للجميع، دكتور عماد البناني، افتتح الدكتور أشرف صبحي وزير الرياضة مؤخرا مقر نقابة المهن الرياضية الجديد، وحضر الإفتتاح أيضا كل من: المدير التنفيذي للوزارة وعضو مجلس إدارة النقابة دكتور أحمد الشيخ، ووكيل أول مجلس النواب المستشار أحمد سعد، بالإضافة للأمين العام لنقابة المهن الرياضية دكتور جمال العليم محمد علي.

كما كان الافتتاح أيضاً بحضور رئيس الإتحاد المصري للثقافة الرياضية، أشرف محمود وبعض من رؤساء مجالس إدارات النقابات الفرعية والأندية واتحادات الرياضة، وعدد من الشخصيات العامة والمدربين المختصين، وكوكبة بارزة من رموز الإعلام الرياضي.

وزير الرياضة شريك نجاح للنقابة

أشاد صبحي أيضا بدور نقابة المهن الرياضية المحوري، برئاسة فتحي ندى وما شهده مقر النقابة الجديد من طفرة إنشائية واضحة، وأشار أن هذه الافتتاحات جاءت لتواكب إهتمام الدولة بالتنمية المستدامة والقطاعات الحيوية في القطاع الرياضي بوجه خاص، وما يحققه من إنجازات رياضية متلاحقة.

كما أكد على وجوب إعتراف الوزارة بدور النقابة التي تسعى طوال الوقت لمساعدة أعضائها من الرياضيين في كافة المجالات، وذلك بما تقدمه لهم من دور مهني أساسي في حياة الإنسان الرياضي وقدرته على حل المشكلات، وإحتواء تلك الفئة إلى جانب ما تقوم به من أعمال تطويرية وإنشائية متعددة.

متابعة دورية

أكد وزير الشباب والرياضة على متابعته جميع أحوال الأندية على مدار الساعة، وكذلك متابعته المستمرة للنقابات والمؤسسات والهيئات ومراكز الشباب، وحرصه على تقديم الحلول ودراسة المشكلات والأسباب التي تعيق خطط وبرامج الوزارة وأنشطتها، فضلا عن وفاء الوزارة ببعض الإلتزامات المالية، وأرجع ذلك إلى نقص إيرادات عدد من الهيئات كنتيجة لتداعيات الفيروس المستجد.

المقر الجديد نقابة المهن الرياضية
وزير الشباب يفتتح مقر نقابة المهن الرياضية الجديد

أما نقيب الرياضيين دكتور فتحي ندا، فقد وصف الدكتور أشرف صبحي بأنه شريك نجاح وصمود للنقابة وتوجه بالشكر لقيادات الوزارة، كما أكد أن ما تشهده نقابة المهن الرياضية من تطور إنشائي وطفرة هائلة تأتي في الوقت ذاته لتواكب الجمهورية الجديدة، التي أعلنها الرئيس عبد الفتاح، والتي تضع الإهتمام بالفرد وتنمية قدراته نصب أعينها للوصول إلى أعلى معدلات الإنجاز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *