أطلقت مجموعة زين للاتصالات رسمياً كيانها التكنولوجي الجديد في الشرق الأوسط “زين تك”، باعتباره ضمن أحد أكبر المتاجر الإقليمية والمتكاملة لتوفير وإتاحة المنصات التي تقدم خدمات رقمية، وحلولاً ذكية أيضاً لشتى المؤسسات والشركات العاملة بالقطاعين سواءً العام أو الخاص في مختلف أسواق منطقة الشرق الأوسط، وذلك بحسب بيان صحفي أصدرته المجموعة اليوم الإثنين.

توفير حلول وخدمات رقمية

ووفق البيان الصادر، يوفر “زين تك” كافة الحلول والخدمات الرقمية لمختلف الشركات الحكومية ومتعددة الجنسيات، وذلك عن طريق نقطة اتصال تشمل المبيعات وتقديم خدمة العملاء، إذ ستوفر منصات الكيان التكنولوجي الجديد حاضنة حديثة ومتطورة أيضاً، من شأنها أن تضم مجموعة كبيرة ومتميزة من: الخيارات والحلول في الأمن السيبراني، الخدمات السحابية إضافة إلى انترنت الأشياء، علاوة على البيانات الضخمة، إلى جانب المدن الذكية، والذكاء الاصطناعي، والابتكار للأعمال الناشئة.

كيانها التكنولوجي الجديد في الشرق

وكشفت مجموعة زين أن الكيان التكنولوجي الجديد سوف يحتوي على ذراعها التشغيلي في مشروعات المدن الذكية الخاصة بشركة “NXN”، ويضم أيضًا أعمال شركة “زين داتا بارك” التي تعد مركز مجموعة زين الإقليمي، للاستضافة السحابية بخلاف الأمن السيبراني، وهو المسار الذي يستهدف الكيان الجديد من خلاله نموًا في الاستضافة السحابية، والخدمات المدارة تحديداً التي تعتمد عليها الكيانات، والجهات الحكومية والشركات الخاصة والتي ترغب في أتمتة آليات التحول الرقمي.

المزود الرائد

وبحسب البيان أيضاً، تطمح مجموعة زين أن يساعد “زين تك” في عملية الدمج لأعمال شركة NXN و”زين داتا بارك”، والتي تهدف إلى خدمة توجهات المجموعة الاستراتيجية في المجالات المتنوعة للبنية التحتية الرقمية، وتطمح زين في أن تكون هذه الخطوة دافعًا للمجموعة تمكنها من تجاوز خدمات الاتصالات، سعيًا إلى تحقيق رؤيتها في أن تكون المزود الرائد في منطقة الشرق الأوسط، بالتحديد في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والرقمنة.

وقال بدر ناصر الخرافي، نائب رئيس مجلس الإدارة، ورئيس تنفيذي في المجموعة، يمثل إطلاقنا لزين تك خطوة بالغة الأهمية في استراتيجيتنا، كما أنها تمثل كذلك التطور النوعي الذي وصلت إليه محفظة خدمات زين على المستوى الإقليمي في القطاع الرقمي، إذ يعد “زين تك” الأول من نوعه بين كافة مزودي الاتصالات بشتى أسواق المنطقة في توفير وإتاحة حلول، وخيارات التحول الرقمي.

وأضاف الخرافي، سوف يساهم كياننا التكنولوجي الجديد الذي تم إطلاقه في تعزيز من تنافسيتنا في مختلف المجالات التكنولوجية، كما سيؤدي أيضاً إلى مزيد من التوافق بين استثماراتنا وما نملكه من قدرات رقمية، وبصمة جغرافية ممتدة على المستوى الإقليمي، ونتوقع فعلياً أن يساهم “زين تك” في تعظيم القيمة من العديد من شراكاتنا الاستراتيجية الفاعلة، مع شركات عالمية كبرى تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *