شهدت مؤخراً السيدة/ هالة زواتي، وزيرة الطاقة والثروة المعدنية في المملكة الأردنية الهاشمية، فعاليات افتتاح مشروع لطاقة الرياح في الطفيلة “مشروع شركة دايهان” بالمحافظة، والذي تقدر طاقته الإنتاجية من الطاقة توليد بنحو الـ52 ميجاواط حيث تنتج 155 جيجاواط ساعة سنوياً، وذلك بحسب بيان صدرعن وزارة الطاقة.

افتتاح مشروع لطاقة الرياح في الطفيلة

وقالت وزيرة الطاقة، وذلك خلال الافتتاح أن المشروع يؤكد على التزامنا بتوجيهات جلالة الملك /عبدالله الثاني، التي تقضي بضرورة الاعتماد على الذات، وإنتاج طاقة محلية من شأنها أن تساهم بفاعلية في تحقيق أهداف المملكة في التنمية المستدامة.

لافتة إلى أن مشروع الرياح لشركة ديهان يأتي ضمن استراتيجية قطاع الطاقة 2020/2030، والتي تتضمن التنويع لمصادر الطاقة المستدامة، وتعزيز ودعم المساهمات المحلية تحديداً في إنتاج الطاقة المتجددة، وذلك حتى الوصول إلى إنتاج “3200 ميجاوات”، لتساهم بنسبة تبلغ الـ31 بالمئة من الطاقة الكهربائية المولدة حاليًا.

الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص

وأوضحت زواتي، بأن المشروع نفذته بشكل كامل شركة دايهان وهي إحدى شركات القطاع الخاص، وفق نظام بناء تملك وتشغيل، ويعد هذا المشروع بمثابة أحد مشاريع المرحلة الأولى من مشروعات العروض المُوجهة، والتي أعلنت عنها في وقت سابق وزارة الطاقة والثروة المعدنية في الأردن.

ونوهت الوزيرة في سياق حديثها، إلى أن الشراكة القائمة بين الحكومة والقطاع الخاص لإنجاز العديد من هذه المشاريع، كانت ضمن الأسباب الرئيسية التي جعلت المملكة واحدة من الدول الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، خاصة في نطاقات إنتاج الطاقة المتجددة.

وكشفت زواتي، عن أن حجم الإنتاج من الطاقة المتجددة في الأردن بلغ اليوم أكثرمن الـ2270 ميجاواط، حيث يتم إنتاجها من مشاريع تجارية ومشاريع أخرى، يستخدم إنتاجها لسد احتياجات الاستهلاك في القطاع الخاص، وينتج منها بنحو الـ1645 ميغاواط تقريباً من مشاريع الطاقة الشمسية فقط، و625 ميغاواط من المشاريع الخاصة بطاقة الرياح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *