تشهد المملكة العربية السعودية تطورات هائلة في كافة الأصعدة خاصة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، وانطلاقًا ومواكبة لما يحدث من تطور سريع في المشهد السعودي، أصدر اتحاد الغرف السعودية تعميمًا على كافة الغرف الاتحاد وجه فيه باستمرار فتح المحلات، ومزاولة كافة الأنشطة طوال ساعات العمل.

وجاء في التعميم رسميا، بأن اتحاد الغرف السعودية يهيب بجميع أصحاب المحلات، والتي تزاول مختلف الأنشطة التجارية الاستمرار في فتح المحلات خلال أوقات الصلوات، حتى لا يحدث تزاحم للمواطنين والتجمع بأعداد كبيرة أمام المحلات، وذلك تطبيقًا وإنفاذًا للتدابير الوقائية وللحد من العدوى والانتشار لوباء الفيروس المستجد.

تعميمًا بفتح المحلات التجارية أوقات الصلوات

وأوضح اتحاد الغرف السعودية بحسب مصدر مطلع، أن هذه الخطوة تم اتخاذها بالتعاون والتنسيق مع العديد من الجهات ذات الصلة، وأن الهدف منه بالمقام الأول هو اتحسين تجربة التسوق، مؤكدا على تشديد “اتحاد الغرف” على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات التي يتم من خلالها تنظيم العمل، إذ يمكن إتاحة وتقديم الخدمات بالتناوب بين العاملين.

تعميمًا بفتح المحلات التجارية أوقات الصلاة
تعميمًا بفتح المحلات التجارية أوقات الصلاة

تجدر الإشارة إلى أن اتحاد الغرف السعودية هو المسمى الجديد، والذي تم الإعلان عنه في الشهر الماضي، بدلاً من مجلس الغرف السعودية، إذ أن الاسم الجديد إنما يعبر بشكل واضح عن ذاك الكيان الاقتصادي الهائل والهام، وذلك لكونه يمثل مظلة نظامية لكافة الغرف الصناعية والتجارية وقطاع الأعمال بأرجاء المملكة العربية السعودية.

استهداف التنافسية والتطوير

فضلاً عن دوره الحيوي والبارز في تعزيز ودفع عجلة الاقتصاد الوطني، إذ أن المرحلة الجديدة التي تشهدها كافة الأجهزة المؤسسية للقطاع الخاص في المملكة يكون عنوانها الأبرز التنافسية والتطوير، والذي يأتي إنطلاقاً من الرؤية المستقبلية للمملكة 2030.

https://www.youtube.com/watch?v=wJorangEuv8

يذكر أن اتحاد الغـرف السعودية يقع مقره الرسمي تحديدا في مدينة الرياض، وتأسس في شهر مارس بلعام 1980، وهو معنى بجميع المصالح المشتركة التي التي من شأنها أن تخدم كل الغرف التجارية والصناعية بالمملكة، والتي يبلغ عددها في الوقت الحالي الـ28 غرفة، كما يعد أيضا الممثل الوحيد لهذه الغرف وذلك على المستويين المحلي والدولي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *