كشفت وزارة الحج والعمرة مؤخرا، عن ملامح خطتها التشغيلية الخاصة بنقل وتفويج 60 ألف حاج، وذلك خلال فترة أقل من يومين، حيث يبدأ وفق المراحل والخطط الموضوعة تجمع الحجاج من اليوم السابع من ذي الحجة، وحتى اليوم الثامن من ذي الحجة، ويأتي ذلك في إطار إنفاذ وأتمتة الخطة التشغيلية لأداء المناسك هذا العام 1442.

مراحل عملية النقل والتفويج

وقال مصدر مسؤول في وزارة الحج والعمرة، بأن الوزارة إنما تضع على رأس أولوياتها سلامة زوار بيت الله الحرام، سواءً من المواطنين أو المقيمين الذين يمثلون الـ160 جنسية من مختلف دول العالم، وذلك بداية من عملية النقل والتفويج، والتي ستتممن خلال أربعة مراكز تم تجهيزها بكافة التجهيزات حتى يمكنها استقبال ضيوف الرحمن.

الخطة التشغيلية لنقل وتفويج 60 ألف

وأضاف المصدر توجد المراكز الأربعة في الزايدي، النوارية، الشرائع، طريق الهدا، علاوة لذلك حددت الوزارة عدة مراحل تتم قبل وصول الحجيج إلى المشاعر المقدسة، تبدأ هذه المراحل بتجمع كافة الشركات التي تعمل في خدمة الحجاج إلى النقاط الرئيسية للتجمع، ثم يتم عقبها تفويج الحجيج لطواف القدوم، وتنتهي تلك الخطوات بمحطة التصعيد للمشاعر المقدسة.

خطة تشغيل النقابة العامة للسيارات

من جهة أخرى وفي نفس السياق، أعدت النقابة العامة للسيارات في مكة المكرمة، الخطة التشغيلية لتفويج ولنقل 60 ألف حاج من ضيوف الرحمن في موسم الحج لهذا العام 1442هـ، إذ تشارك النقابة في عملية النقل بنحو الـ1500 حافلة، علاوة على مشاركة 100 حافلة أخرى تتبع شركات ومؤسسات نقل.

وأوضح رئيس النقابة العامة للسيارات، عبد الرحمن الحربي، أن أول رحلة لتفويج الحجاج سوف تكون في السابع من ذي الحجة، لافتًا إلى أن كافة شركات النقل سوف تلتزم بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، والتي منها تعقيم الحافلات، وتوزيع المعقمات على الحجاج داخل الحافلة.

كما تضمنت التدابير الوقائية أيضا عدم زيادة عدد الحجاج بكل حافلة عن الـ20 حاجًا، تحقُق عنصر التباعد، توزيع الحافلات على أربعة مسارات بحسب لون الحافلة والذي يرتبط تحديدا بموقع سكن الحاج، إضافة لذلك روعي أن يكون العاملين في شركات النقل حاصلين على لقاح الفيروس المستجد، على الأقل الجرعة الأولى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *