تعد البطاقة الذكية واحدة من إبداعات تكنولوجيا المعلومات، وتحتوي على شريحة إلكترونية مدمجة تخزن عليها المعلومات الإلكترونية، وقد حققت المملكة العربية السعودية طفرة كبيرة في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات، حيث لا يعد استخدامها قاصرًا على مجال معين، وقد فرضت الظروف الصحية التي فرضها الظروف الاستثنائية الصحية الراهنة، استخدام وزارة الحج والعمرة للبطاقة الذكية، وذلك لكون هذه البطاقة تلعب دورًا في غاية الأهمية في تنظيم تنقل زوار بيت الله الحرام وأداءهم لمناسك الشعائر المقدسة، وتعتمد وزارة الحج والعمرة هذا العام بصورة كبيرة على التقنية الحديثة، وتحديث ورقمنة كافة الإجراءات باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، بهدف تقديم خدمة متميزة تضمن للحجاج أداء مناسك الحج بسلام.

مزايا بطاقة الحجاج الذكية

تتمتع بطاقة الحجاج الذكية بالعديد من المزايا فبالإضافة إلى الدور الذي تلعبه في عملية تنظيم تنقل الحجاج في كافة المشاعر المقدسة، فهي كما كشف عنه هاني العميري،عضو اللجنة الوطنية للحج والعمرة، فإن من مزايا البطاقة الذكية للحاج ما نتناوله بالإيضاح أدناه.

تتضمن البطاقة الذكية على كافة البيانات الشخصية للحاج وفق تصريح الحج النظامي، ومقر إقامته إضافة إلى المعلومات الخاصة بحالته الصحية، وهو الأمر الذي يساعد في تنظيم عملية دخول حجاج بيت الله الحرام إلى مخيمات المشاعر المقدسة، وكافة المرافق حتى تفويجهم إلى منشأة الجمرات.

إرشادات وباركود

تحتوي البطاقة الذكية أيضًا على العديد من الإرشادات التي يجب على الحاج التائه اتباعها حتى يمكنه اللحاق بمجموعته، كما تعرف الحاج بأوقات التجمع ومواعيد المغادرة، إضافة إلى أنها تتضمن العديد من خدمات البرامج والنقل، وهو ما يساهم بدوره في تمكن الحجيج من تأدية المناسك في سهولة ويسر دون أي معوقات.

وتحتوي البطاقة الذكية على باركود، يتم من خلال قراءته معرفة جميع البيانات الخاصة بالحاج صاحب البطاقة، فضلاً عن أنها مزودة بتقنية ما يسمى بالتواصل قريب المدى، الذي يمكن من قراءة معلومات وبيانات الحاج من خلال أجهزة الخدمة الذاتية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *