أعلنت وزارة الداخلية سلطنة عمان، برعاية السيد خليفة بن المرداس البوسعيدي، الأمين العام بوزارة الداخلية، تدشين منظومة الإجادة المؤسسية وجاء ذلك في إطار الاحتفاء الذي عقد بديوان عام الوزارة مؤخراً وحضره عدد من المستشارين والخبراء إضافة لحضور مديري العموم ومساعديهم أيضاً، ومديري الدوائر بالوزارة.

وبدأ الحفل بالكلمة التي ألقاها أمين عام الداخلية العُمانية، والتي عبر خلالها عن مدى فخره بتكليفه لرعاية حفل التدشين المُقام لمنظومة إجادة المؤسسية، وذلك كونها بمثابة المنظومة الوطنية الموحدة بالسلطنة لحوكمة وقياس الأداء المؤسسي.

رؤى منظومة الإجادة المؤسسية بوزارة الداخلية

أكد الأمين العام لوزارة الداخلية في كلمته، أن خطوة التدشين للمظومة تأتي تنفيذاً لتوجيهات السلطان/ هيثم بن طارق المعظم- حفظه الله ورعاه- بهدف زيادة كفاءة الأداء الحكومي، كما تستهدف تطوير بيئة الأعمال والارتقاء بمستوى الخدمات التي توفرها الجهات الحكومية المختلفة.

وأضاف أمين عام الوزارة، إنما تأتي خطوة أتمتة وتطبيق منظومة الإجادة المؤسسية تماشياً مع تحقيق مستهدفات “رؤية عمان 2040” التي تتبنى بالمقام الأول تطوير أساليب ومنهجية مختلف برامج العمل، بهدف غرس روح التجديد والابتكار والإبداع في أداء المؤسسات الحكومية، فضلاً عن المساعي لتحسين وتعزيز مستوى الخدمات التي توفرها سواءً للأفراد أو المؤسسات.

لتعزيز ثقافة الأداء المؤسسي

أردف البوسعيدي في تصريحه، أن تدشين منظومة الإجادة المؤسسية في وزارة الداخلية سلطنة عمان يرتئي لتشجيع روح المنافسة الإيجابية والفاعلة من أجل تطوير وتعزيز ثقافة الأداء المؤسسي بين الوحدات الحكومية المختلفة، والتي تتسم بالعديد من مؤشرات الأداء القابلة للقياس حيث تساهم بشكل فاعل لقياس وتقييم كفاءتها وتقدمها في إمكانية تحقيق أهدافها المنشودة والوصول في النهاية لأفضل النتائج.

وشمل حفل التدشين على عرض مرئي من تقديم دكتور/ راشد بن حمد بن أحمد اليحيائي، وهو مدير مكتب متابعة تحقُق رؤية سلطنة عمان 2040 وبذات الوقت المدير لمشروع تنفيذ منظومة الإجادة المؤسسية بوزارة الداخلية، واستعرض خلال العرض المرئي تعريفاً بالمنظومة وماهية أهدافها التي تتبناها ومن أهمها آليات تحقيق نقلة نوعية شاملة في أداء الوحدات الحكومية بالسلطنة.

كما تناول العرض كيفية عمل المنظومة وأبرز مميزاتها حيث تتسم بكونها بالسهولة والوضوح، مما يضمن الحيادية والموضوعية في قياس وتقييم مختلف الوحدات الحكومية، وتضمن أيضاً استعراض للمعايير والمؤشرات الأساسية التي تخص منظومة الإجادة المؤسسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × اثنان =