أعلنت بنك التنمية الاجتماعية في المملكة، عن اعتزامه طرح حزمة تمويلات جديدة، تشمل عدة مجالات ومن أبرزها تمويل مشروعات العمل الحر والمشاريع الصغيرة والتي تندرج تحت تنصيف المشاريع الموسمية، ويجرى حالياً العمل على إعداد خطة للإطلاق تلك البرامج التمويلية تشتمل على تحديد الضوابط والمتطلبات للاستفادة منها، من أجل تنشيط ودعم الاقتصاد الوطني.

من جانبه، أوضح نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الإعمال بنك التنمية الاجتماعية “سلطان الحميدي”، أن البنك يقوم بإجراء الدراسات والقياسات السوقية بشكل مستمر، ومدى تأثير المنتجات التمويلية وفاعلية الخدمات الداعمة، وهذا ينعكس على تصميم وتقديم منتجات تمويلية مبنية على أساس الاحتياجات الفعلية للعملاء وسوق العمل.

تمويلات جديدة للنشاطات الموسمية

أضاف الحميدي، أنه من المستهدف خلال عام 2023، إطلاق عدد من المنتجات البنكية في مسارات العمل الحر والمشاريع الصغيرة، وسيكون من أبرز تلك المنتجات؛ تقديم قرض النشاطات الموسمية ويستهدف دعم مجالاتها المتنوعة، والتي ستلعب دور هام في تنشيط اقتصاديات المجتمع المحلي بقري ومدن ومحافظات المملكة العربية السعودية.

جدير بالذكر أن بنك التنمية كان قد أشار في بيان صدر بمنتصف شهر ديسمبر 2022، عن قيامة بدراسة طرح منتجات تمويلية جديدة، تستهدف تقديم التمويل لقطاعات الصحة والتعليم وذوي الاحتياجات الخاصة، وقد تم طرح عدد من المنتجات في استبيان عام لاستخلاص أراء المختصين والمهتمين، حتى يتثنى اختيار المنتج المناسب منها لغالبية المستفيدين، والتي كان يتراوح مبالغها ما بين 18 ألف ريال وحتى تمويل بقيمة 60 ألف ريال سعودي.

أكد بنك التنمية على انه تمكن خلال العام الماضي من تقديم تمويل لإقراض المنشآت الصغيرة والناشئة في المملكة بقيمة تجاوزت 5 مليار ريال سعودي استفاد منها 8600 منشأة، كما بلغ إجمالي تمويلات المنتجات التنموية منها 13 مليار ريال للدعم الاقتصادي والاجتماعي والتنموي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × ثلاثة =