أبرمت الجامعة السعودية الإلكترونية، بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، 45 عقداً مع جامعات من شتى المناطق بدولة إندونيسيا، تقدم “الجامعة السعودية” بموجب هذه العقود برنامج “العربية على الإنترنت”، وذلك ضمن إطار حرص الجامعة على الاهتمام باللغة العربية وعنايتها والعمل على نشرها وتعزيز مكانتها، ولتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وتأكيدا فعلياً لدور المملكة العربية السعودية الرئيسي والفاعل في الحفاظ على اللغة العربية كونها الحاضنة لها على مستوى العالم، بحيث جاء ذلك خلال استضافته جامعة شريف هداية الله الإسلامية الحكومية، حفلاً بهذه المناسبة.

وقالت دكتورة/ ليلك بنت أحمد الصفدي، رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية، في كلمتها خلال الحفل أن القيادة الرشيدة تهتم كلياً بدعم “العربية” وتعزيز مكانتها ونشر كل العلوم المتعلقة بها، مؤكدة على أن المملكة تحرص في هذا الإطار على تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، مشيرة من جهتها إلى أن برنامج الجامعة العالمي “العربية على الإنترنت” إنما يسعى بدوره إلى تعليم العربية بطريقة بسيطة وسهلة، وتحديداً لكل الراغبين في تعلمها من كل دول العالم.

45 جامعة بإندونيسيا لتعليم اللغة العربية

أردفت الصفدي، أنه في سبيل تحقيق هذا الهدف تسعى الجامعة إلى القضاء على التحديات التي يواجهها الراغبين في تعلمها والتي من أبرزها قلة المقاعد الدراسية في شتى الدول العربية، موضحةً أن اللغة العربية لغة شعوب بحيث يزيد تعدادها عن عدد الـ 460 مليوناً، كما أنها اللغة التي يتعبد بها كذلك ما يزيد عن الملياري مسلم في شتى أنحاء العالم.

45 جامعة بإندونيسيا لتعليم اللغة العربية
45 جامعة بإندونيسيا لتعليم اللغة العربية

برنامج إلكتروني متكامل لدراسة اللغة العربية

وأضافت الصفدي، أن الجامعة السعودية الإلكترونية إنما تسعى بشكل دائم عن طريق برنامج العربية على الإنترنت إلى الاستجابة وتلبية كافة الاحتياجات الخاصة لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، وذلك من خلال توفير وإتاحة برنامج إلكتروني متكامل لدراسة اللغة العربية خصيصاً في أي مكان بالعالم لأكبر عدد من الذين يرغبون في التعلم بطاقة استيعابية ليست محدودة، متجاوزاً القيود الجغرافية أو الزمنية أو غيرها أيضاً من عوائق التعليم التقليدي.

كما أنه برنامج يتميز بأنه موفراً في التكلفة التعليمية والتبعات المتعلقة بالسفر والتنقل من أجل التعلم، لافتة إلى أن البرنامج إنما يعد بمثابة ثورة في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، بحيث يعتمد ضمنه على نموذج التعلم الذاتي التفاعلي، الذي يتضمن عدد (12224) ملف صوتي، و(1548) مشهداً تفاعلياً، علاوة على (382) درسا تعليمياً تكامليا، بالإضافة كذلك إلى نحو الـ (6862) تدريبا تعليميا في عدد الـ 16 مستوى مقسمة إلى 6 مراحل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 6 =