صدر بيان رسمي مؤخراً عن البنك المركزي، يوضح أسباب ارتفاع سعر الدولار في العراق، ويكشف متى ينخفض الأخضر وموعد عودته مرة أخرى إلى معدله الطبيعي، حيث ذكر مستشار البنك المركزي السيد/ إحسان الياسري في هذا الإطار من تصريح صحفي له أن مشكلة سعر صرف الأخضر ترتبط نوعاً ما بعرض النقد، لافتاً مبيناً أن المركزي العراقي قد أسس منصة إلكترونية تستقبل طلبات المصارف للحصول على الدولار.

وأشار الياسري، بأن تقديم الطلبات عبر المنصة يستلزم عدد من الإجراءات التي يتعين على المصارف أن تقوم بها للموافقة على طلب الحصول على الدولار، مضيفاً أن السبب في ذلك يرجع إلى التزام العراق بتنفيذ المتطلبات الدولية فيما يتعلق بالعملة الخضراء، مؤكداً أن بعض البنوك قد استغرقت وقتاً كبيراً حتى يمكنها أتمتة وتطبيق هذه التعليمات.

ما هي أسباب ارتفاع سعر الدولار؟

وقال الياسري في تصريحه، أن المصارف كانت مسبقاً يلزمها التوجه إلى المركزي العراقي والتقدم بطلب للحصول على العملة الخضراء، أما الآن فقد أصبح بإمكانها رفع الطلب على المنصة الإلكترونية وفق عدد من الخطوات والإجراءات المقررة.

وبمجرد أن تصل الطلبات إلى البنك المركزي العراقي من خلالها تتم المراجعة للطلب من قبل المصرف، مشيراً إلى أنه على الرغم من أن تلك العملية قد يلزمها وقت لكنها تعتبر الطريقة الأفضل، خصوصاً لبعض البنوك التي تم فرض عدد من القيود الدولية عليها ولم يعد للمركزي أي تعامل معها لذلك.

متى ينخفض سعر الدولار في العراق؟

توقع المستشار أن يعود سعر صرف الورقة الخضراء إلى معدله الطبيعي خلال أسبوعين، بحسب تصريحه، لافتاً أن المركزي قد عالج مشكلة بعض المصارف التي عليها قيود دولية وترغب في الحصول على العملة الخضراء، وذلك عن طريق محاولة رفع الطلب ببيع النقدي بالإضافة لزيادة حصص الدولار للشركات والبنوك التي تندرج ضمن الصنف (أ،ب،ج)، مشيراً بأن الإجراءات الخاصة بعملية التدقيق والمراجعة قد تستغرق وقتاً أطول من المدة الاعتيادية لها.

وأكد الياسري في ختام حديثه حول ارتفاع سعر الدولار الآن في العراق، أن الصرف مازال منظبط نوعاً ما وسوف يعود لوضعه المعتاد خلال الأسبوعين القادمين وليس من ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 17 =