بدأت البطالة في المملكة العربية السعودية تتخذ منحى تنازلياً، حيث انخفض مستوى البطالة في المملكة بشكل متسارع، لم يحدث منذ 20 عاماً، وذلك نبيجة للجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة والقطاع الخاص، بحسب ما أشار له محمد الجدعان، وزير المالية، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رسمياً بعد إقرار المملكة للميزانية العامة للعام 2023.

وأوضح الجدعان في سياق تصريحه، أن معدلات البطالة كانت في بداية العام عند مستوى 11 %، ثم انخفضت تحديداً في الربع الثاني على مستوى المملكة لتصل إلى 5.8 %، مشيراً إلى أن النسبة بين السعوديين سجلت لنحو الـ 9.7 %، وهي النسبة الأقل منذ الـ20 سنة، لافتاً كذلك إلى أن الاقتصاد السعودي لديه القدرة الفعلية على تحقيق فرص عمل أكبر، وذلك في ظل حرص الحكومة على الاستدامة المالية وتبنيها الداعم أيضاً لسياسات يمكنها مواجهة حدوث أي أزمة عالمية.

كبح جماح التضخم

وأضاف وزير المالية، أن ما تم تحقيقه من إنجازات خلال العام الحالي، جاءت نتيجة للعمل الدؤب طوال السنوات الماضية، مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية هي الدولة الوحيدة فعلياً ضمن مجموعة العشرين التي كانت التوقعات الاقتصادية لها مرتفعة مرتين، لافتاً كذلك أن الحكومة تمكنت كلياً من خلال مجموعة من التدخلات الاستباقية أن تنجح بشكل ملحوظ في كبح جماح التضخم، وكان لوضع سقف لأسعار النفط دور فعال وهام في ذلك.

تمكين القطاع المحلي

وأشار الجدعان، إلى أن هدف الجكومة هو تحقيق النمو في كامل الاقتصاد ليس فقط في نمو الواردات، مضيفاً في تصريحه بأنه من أجل تمكين القطاع المحلي تم إجراء تعديلات على المشتريات الحكومية، كما عملت الحكومة على رفع مستوى كفاءة كفاءة الإنفاق الحكومي من خلال طرح العديد من المبادرات المتميزة.

كما خصصت الحكومة الرشيدة لهذا الغرض مبالغ للإنفاق على الأولويات الاستراتيجية حتى تمكن الاقتصاد والقطاع الخاص أيضاً من تحقيق النمو، وتجدر الإشارة كذلك بإن عام 2022 شهد إنشاء أكثر من عدد 270 ألف منشأة جديدة، وهو ما يشير بالفعل إلى النمو غير المسبوق الذي حدث في القطاع الخاص، وهو الأمر الذي ساهم بفاعلية وكفاءة في خلق وتوليد الكثير من فرص العمل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + 12 =