زار وفد من مسؤولي وزارة التخطيط، والتنمية الاقتصادية في زيارة تفقدية، مركز ومدينة أطفيح بمحافظة الجيزة، وعدد أخر من مدن محافظة أسوان جنوب مصر، وذلك لمتابعة سير العمل بالمراكز التكنولوجية بتلك المدن، وتتبُع تنفيذ مشروع خطة تطوير المحليات الذي تعمل عليه الوزارة، ضمن مشروعاتها الحالية لتطوير الأداء بالخدمات الحكومية .

استهداف تطوير كافة الخدمات

وقالت وزيرة التخطيط والتنمية، دكتورة/ هالة السعيد، بأن الوزارة تعمل جاهدةً على تطوير شتى خدماتها الحكومية المقدمة للمواطن، وذلك عن طريق التبسيط في الإجراءات التي يتعين عليه القيام بها، وهذا حتى يمكنه الحصول على خدمة تتسم بالجودة والكفاءة والسرعة، مشيرة إلى أن التطوير في الأداء للخدمات، ينطلق من محور الشفافية، وكفاءة المؤسسات الذي يعد أحد المحاور المهمة والمستهدفة بأجندة التنمية المستدامة، لتحقُق رؤية مصر 2030.

وأكدت السعيد، على حرص الوزارة على تتبع خطوات العمل بالمراكز التكنولوجية لمختلف المحافظات المصرية، وذلك لتذليل أي عقبات وحل أي مشكلات من شأنها أن تواجه عملية سير الأعمال بتلك المراكز، فضلًا عن ذلك تُوفر الوزارة من جهتها برامج تدريبية للعاملين بكل مركز، وهذا لمواكبة التغيرات التكنولوجية المتسارعة، وبما يضمن بالتبعية الانتقال بشكل سلس لعملية الميكنة الكاملة، بكل المجالات دون صعوبات.

ميكنة 261 مركزًا تكنولوجيًا

وأضافت السعيد، أن حرص الوزارة واهتمامها بإتمام عملية ميكنة الخدمات، إنما يأتي تنفيذًا لتوجُه الدولة نحو الرقمنة والتحول الرقمي، مشيرة إلى أن التخطيط انتهت فعليًا من تطوير وميكنة الـ261 مركزًا تكنولوجيًا، من إجمالي الـ307 من المراكز على مستوى الجمهورية.

وتابع الوفد العمل بالمراكز التكنولوجية بمدن: أبو سمبل، كوم أمبو، كلابشه، البصيليه، السباعيه، الرديسيه، كما عقد اجتماعات مع رؤساء تلك المدن لمراجعة البيانات، واختبار المرشحين للتدريب، والتي من المقرر أن يستمر التدريب بها حتى منتصف أبريل القادم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *