أنشئت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية في عام 1992، وهي هيئة علمية، تهدف إلى أن يكون المجتمع مجتمعاً صحياً، وتقوم في سبيل تحقيق هذا الهدف بتصنيف حاملي الشهادات الصحية وتقييم شهاداتهم، كما تضع المعايير التي على أساسها يتم مزاولة أي مهنة صحية، بالإضافة إلى دورها الهام في بتأهيل الكوادر الصحية حيث تشرف على كافة برامج التدريب المهنية والعلمية، وانطلاقًا من هذا الدور أطلقت النسخة الثانية من معايير الاعتماد المؤسسي، والتي تم إطلاقها اليوم الخميس، خلال ملتقى نظمته عبر الاتصال المرئي حضره عدد كبير من المسؤولين والمتخصصين.

استعرض الملتقى النسخة الثانية من معايير الاعتماد المؤسسي، التي تم إطلاقها ضمن استراتيجية الهيئة التي تهدف كلياً إلى رفع جودة مستوى التدريب في القطاع الصحي، لاسيما في برامج الدراسات العليا الصحية المهنية، وذلك عن طريق تطوير المعايير الخاصة بالاعتماد المؤسسي لكافة المؤسسات الصحية التي تشارك في عملية التدريب، وذلك حتى تتمكن تلك المؤسسات من توفير وإتاحة بيئة تعليمية وأيضاً تدريبية من شأنها أن تتسم بالتميز والكفاءة في شتى برامج الدراسات العليا الصحية المهنية، والتي تقوم بالتحديد الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بالإشراف عليها.

معايير الاعتماد المؤسسي النسخة الثانية

وقال فهد القثامي، متحدث رسمي باسم الهيئة، تمثل معايير الاعتماد المؤسسي في نسختها الثانية واحدة من مراحل التطوير الدائم الخاص بمتطلبات التدريب، وإنها تهدف بدورها إلى توفر تدريبات صحية تحقق تميزًا وطنيًا، وتعتمد وتركز أيضاً على المراجعة الشاملة والتدقيق المستمر والشامل لكافة المعايير وقياس مستوى جميع أوزانها.

استحداث معايير جديدة

وأشار القثامي، إلى أن النسخة الثانية استحدثت فيها مجموعة من المعايير التي تعزز لدى جميع المتدربين المفاهيم الخاصة بحقوق المرضى وسلامتهم، كما تشمل النسخة الثانية من معايير الاعتماد المؤسسي على أراء المستفيدين الذين تلقوا خدمات صحية في مراكز تدريبية تجاه المتدربين، مشيرًا كذلك إلى ذلك تتضمن ثاني نسخة العديد من المعايير التي يمكنها أن تساهم بفاعلية وكفاءة في تحقُق شتى مستهدفات النموذج الحديث للرعاية الصحية.

معايير الاعتماد المؤسسي النسخة الثانية
معايير الاعتماد المؤسسي النسخة الثانية

رفع جودة مستوى التدريب

وأضاف القثامي، تقوم الهيئة بمهامها والتي على رأسها متابعة كافة المراكز التدريبية المعتمدة لديها في مدى التزامها بمعايير الاعتماد المؤسسي والبرامجي، وذلك عن طريق الكثير من الزيارات على أرض الواقع أوالافتراضية، مشيرًا إلى أن الهيئة السعودية للتخصصات الصحية لديها عدد الـ103 من المراكز التدريبية التي تم اعتمادها بشكل رسمي مؤسسيًا، 590 مقرًا أيضاً من المقار التدريبية المعتمدة، كما تشرف الهيئة كذلك على الـ1777 برنامجًا تدريبيًّا، وذلك داخل المملكة وخارجها وتحديداً في كل من الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + إحدى عشر =