يستأنف الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، فعاليات ندواته التعريفية، التي يحرص على تنظيمها في مختلف المحافظات المصرية بشكل مستمر، والتي تأتي في إطار شرح المبادئ والأطر التنظيمية التي يعمل بها، وذلك فيما يرتبط باستيراد وتداول أجهزة الاتصالات، علاوةً على مناقشة آليات ومعايير شراء وبيع خطوط الهاتف المحمول.

التعريف بمهام الجهاز

وعقد الجهاز، اليوم، ندوة تعريفية حضرها ممثلو الاتحاد العام، للغرف التجارية بمحافظات: البحيرة، الأسكندرية، ومرسى مطروح، وتهدف الندوة إلى التعريف بمهام الجهاز بتنظيم وانضباط سوق الاتصالات، والتعريف أيضًا بأهمية الأطر التنظيمية التي يعمل بها الجهاز، حيث تساعد بالتبعية في ضبط آليات العمل بالسوق المصري، وتعظيم الاستفادة من آليات التحول الرقمي، وضمان خطوات تيسير الأعمال التجارية، وتجنب الممارسات الاحتكارية، أو التي قد تخالف تلك الأطر والضوابط.

وأبان مصدر أن الجهاز قد أوضح من جهته خلال الندوة، الأهمية التي تكمن في استخدام البوابة الرقمية الجديدة في نطاق خدمات الاستيراد والتراخيص، إذ أنها ستوفر الوقت والجهد للحصول على الخدمات، حيث تخدم البوابة أكثر من الـ5000 عميل، الذين يتعاملون مع جميع أنواع معدات الاتصالات، لافتًا إلى أنه يمكن عن طريق البوابة، وبشكل إلكتروني إنهاء كافة الإجراءات المطلوبة، سواءً الخاصة بالإفراجات الجمركية أو والتصاريح وكذلك التراخيص.

الدور الإشرافي

وأوضح المصدر، بأن الندوة قد تطرقت للدور التنظيمي والإشرافي، الذي يقوم به الجهاز التنظيمي بشكل ملحوظ لضبط السوق ،إذ يقوم بمطابقة معدات الاتصالات، تحديدًا تلك التي تستخدم بالسوق المصري مع مواصفات الجهاز الفنية المعتمدة.

علاوةً على أن الجهاز يُنفذ العديد من الضبطيات القضائية بشتى محافظات الجمهورية، بالتعاون مع شرطة الاتصالات، وذلك للوقوف على مدى التزام المنافذ الخاصة بالبيع بالتعليمات، التي أصدرها الجهاز بشأن تداول أجهزة غير مطابقة للمواصفات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *