وأوضحت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أهم إنجازات العمل التطوعي، وأن عدد المتطوعين تجاوز أكثر من 114 ألف متطوع، بزيادة بلغت نحو 14 ألف متطوع حيث كان العدد المستهدف الوصول إليه هو 100 ألف، كما بلغ إجمالي عدد الساعات التطوعية حوالي 5.4 مليون ساعة، بزيادة بلغت 400ألف ساعة عمل تطوعي، إذ كان المستهدف هو 5 ملايين ساعة، وكذلك تجاوز عدد الفرص التطوعية أكثر من 60 ألف فرصة، بزيادة بلغت عشرة آلاف فرصة، حيث كان عدد الفرص المستهدفة 50 ألف ساعة فقط.

أشارت الوزارة إلى أن إجمالي عدد المستفيدين من برامج ومبادرات العمل التطوعي بلغ نحو 10 ملايين مستفيد، بتكلفة إجمالية تجاوزت أكثر من127 مليون ريال، حيث تواصل مسيرة العمل التطوعي في المملكة العربية السعودية تقدمها بخطى متسارعة، حيث تجاوزت مؤشرات العمل التطوعي في نهاية الربع الأول من العام الحالي مستهدفات الخطط، بحسب ما أعلنت عنه وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

منصة العمل التطوعي

وقد أطلقت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية منصة العمل التطوعي التي تعد بمثابة حاضنة وطنية سعودية للعمل التطوعي، حيث توفر لكافة المتطوعين بيئة آمنة يمكنهم من خلالها أداء عملهم في إطار يتسم بالتنظيم والمتابعة، إضافة إلى أن المنصة تعمل على تنظيم العلاقة بين الجهات التي تقدم فرص تطوعية وبين المتطوعين.

أهداف تطوير القطاع التعاوني

وقال مصدر مسؤول، أن العمل التطوعي أحد أهم مستهدفات رؤية 2030 ، حيث تتضمن رؤية المملكة 2030 العديد من الأهداف التي تسعى إلى تطوير القطاع التعاوني، ومن أبرز هذه الأهداف، الوصول إلى مليون متطوع في عام 2030، والعمل على إتاحة البيئة الملائمة لتنمية العمل التطوعي، وتحفيز وتشجيع المتطوعين والاهتمام بهم.

وتمتاز منصة العمل التطوعي بعدة مميزات من أهمها، أنها تهيئ العديد من الفرص التي يمنكن من خلالها المشاركة في أعمال تطوعية بإجراءات سهلة وميسرة.

كما تتميز بأنها ترتبط بمركز المعلومات الوطني، ويسهل على المتطوع الحصول على إشعارات بالفرص التطوعية التي تلائم اهتماماته وتلبي ميوله، وتتميز المنصة الوطنية للعمل التطوعي بأنها تقوم برصد وتوثيق الساعات التطوعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × خمسة =