أطلقت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، منظومة كارت الفلاح في 12 محافظة، وهي محافظات: الشرقية، الغربية، القليوبية، المنوفية، الدقهلية، البحيرة، الجيزة، الفيوم، بورسعيد، أسيوط، سوهاج، الأقصر، وسوف تنتهي الوزارة من تعميم المنظومة على باقي المحافظات بالربع الأول من العام الحالي، لافتةً إلى أن إجمالي عدد الكروت التي تم توزيعها فعليًا في الاثني عشرة محافظة قد تجاوز أكثر من المليون كارت، ويستكمل البنك الزراعي المصري من جهته عملية التوزيع، وبلغ عدد الحيازات المُسجلة على المنظومة بنحو الـ5,5 مليون حيازة.

توفير الشفافية والحوكمه

وبحسب تقرير صادر عن وزارة الزراعة، سوف تسهم منظومة كارت الفلاح بتدشينها في توفير الشفافية والحوكمه، إذ يمكن خلالها ضبط عملية التوزيع للأسمدة بما يحقق العدالة، وضمان وصول دعم الوزارة الذي تقدمه لمستحقيه من صغار المزارعين، مثل الصرف لمستلزمات الإنتاج متضمنةً: تقاوي وأسمدة ومواد بترولية ومبيدات، علاوةً على أن الكارت يتم التعامل به كبديل للبطاقة الدفترية، الأمر الذي من شأنه تمكين أعمال الحصر والإحصاء للرقعة الزراعية.

وأشار التقرير، إلى أنه عن طريق تفعيل كارت الفلاح الذكي، تم بناء قواعد البيانات الخاصة بالأراضي الزراعية وبالمزارعين، معتبرًا أن تلك الخطوة إنما تُعد بمثابة بداية للتحول الرقمي بمجالات الزراعة، إذ سيتم استخدامه بالتبعية في عملية التخطيط ورسم كافة الأنظمة الزراعية.

إضافة خدمات ميزة

وأضاف تقرير الزراعة، أنه تم أيضًا إضافة خدمات ميزة للكارت، وهو ما يسمح للفلاح صاحب الكارت إمكانية قيامه بكافة عمليات الدفع الحكومية للمرافق (كهرباء، غاز، وغيرها)، وذلك خلال ماكينات POS التي تتواجد بمختلف الجمعيات الزراعية.

من جانبه قال دكتور/ عباس الشناوي، رئيس قطاع الخدمات، والمتابعة الزراعية بالوزارة، أن هنالك لجان مشكلة بالفعل من قبل وزارة الزراعة، لتكون مهمتها الأساسية تسليم ” كارت الفلاح”، الذي بموجبه سيتم وقف العمل نهائيًا ببطاقات الحيازات الزراعية الورقية، لافتًا إلى أن هذا الأمر سيؤدي بدوره لضبط الخدمات، والدعم الفني الذي يقدم للفلاحين مستحقي الدعم.

كما أبان في تصريحه، بأن كل ما سبق من المقرر أن يتم وفقًا لقاعدة البيانات التي تتسم بدقتها، إضافة لذلك سوف تعمل تلك المنظومة الإلكترونية الذكية على تصحيح أوضاع الأراضي الزراعية، خاصةً من الناحية القانونية، وإتاحة الفرص لإطلاق برامج إرشادية وتوعوية، عن طريق البرامج على الهاتف المحمول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *