أُقيمت اليوم المباراة النهائية في بطولة كأس العالم لكرة اليد مصر 2021، والتي جمعت بين  منتخب الدنمارك و منتخب السويد، واحتضنت المباراة الصالة المغطاة باستاد القاهرة الدولي، وحضرها عدد من الوزراء المصرين على رأسهم رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير الشباب والرياضة، والدكتور هالة زايد وزير الصحة، برفقة رئيس الاتحاد الدولي لليد حسن مصطفى، ورئيس اللجنة المنظمة وغيرهم من السادة الضيوف، حيث تم اتباع أقصى الضوابط الاحترازية والتي حدت من التواجد الجماهيري، للخروج بالبطولة بسلام والحفاظ على صحة جميع المشاركين وهو الأمر الذي تحقق بالفعل.

أقيم نهائي مونديال اليد في السادسة والنصف بتوقيت القاهرة، من مساء اليوم الأحد 31 يناير 2021، وشهدت منافسة قوية بين المنتخبين، وكان المنتخب الدنماركي صاحب التقدم في غالبية أحداث شوطي المباراة، والتي تحقق فيها التعادل لأوقات كبيرة، وهو ما يعكس مدى تقارب المستوى وكفاح كل منتخب لتحقيق اللقب، والحصول على الميداليات الذهبية، حتى أخر 5 دقائق، حيث استطاع منتخب الدنمارك أم يحافظ على فارق الأهداف، ويحرز الفوز بنتيجة 26-24.

بهذا الفوز حقق منتخب الدنمارك ثاني لقب له على التوالي، حيث أنه حامل كأس البطولة للنسخة 26 التي أقيمت في ألمانيا لعام 2019، واليوم توج باللقب للنسخة 27 التي استضافتها جمهورية مصر العربية، ومن جانبه وجه الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، الشكر للقيادة السياسية المصرية، على مواجهة التحدي والموافقة على إقامة البطولة في ظل هذا الظرف الصعب والاستثنائي، كما شكر الوزراء المعنين وقيادات الاتحادات المشاركة وعلى رأسهم الاتحاد المصري لليد، وكافة القائمين على عملية التنظيم المبهر في بطولة ضمت 32 منتخب لأول مرة.

جدير بالذكر أن المنتخب الإسباني  تغلب على نظيره الفرنسي وحقق المركز الثالث، وحصل على الميدالية البرونزية، فيما احتل منتخب مصر المركز السابع من حيث الترتيب العالمي، وستكون المشاركة الدولية المقبلة للفراعنة في أوليمبياد طوكيو التي ستقام في صيف العام الجاري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *