أعلنت صندوق التنمية العقارية إطلاق مشروع الربط مع التطبيقات العقارية، مبينًا الأهداف المنشودة نحو تحقيق نجاحات يكون جوهرها خدمة المستفيدين، في الحصول على المسكن الملائم، عبر تفعيل خدم الوساطة بي أطراف العملية، والتي تعد أولي الاتفاقيات التي يعلنها الصندوق، عقب الإعلان عن النظام الجديد، وما به من صلاحيات، تم إتاحتها للمساهمة في تحقيق رؤية وزارة الإسكان، وتقديم العديد من البرامج والمنتجات التي تناسب مختلف الشرائح.

أوضح الصندوق أهداف مشروع الربط مع التطبيقات العقارية، والتي في مقدمتها تسهيل وتسريع رحلة البحث عن المسكن الملائم، وتحسين تجربة المستفيد، والتوفير لأفضل 5 عروض من السوق، تتيح إمكانية الاختيار من بينها، في الوقت نفسة الذي يتوفر فيه أفضل خمس توصيات، يصدرها المستشار العقاري للمستفيد، حتى يتمكن من بناء قرار الاختيار على أسس ووعي بما هو الأنسب والأفضل له من واقع المعروض.

ما هو مشروع الربط مع التطبيقات العقارية

يقوم المشروع بالربط ما بين المنصات الإلكترونية العقارية، والتي تقدم خدمات الوساطة مع خدمات صندوق التنمية العقاري، وقد تم حصر بالأرقام للمستفيدين مستخدمي تلك الخدمات، حيث تبين تسجيل قرابة مليون مستفيد في التطبيق الخاص بخدمة المستشار العقاري، وقرابة 820 ألف من صدر لهم توصيات، وما يفوق 640 ألف في ترقب الحصول على القروض، وما يتخطى عدده 293 ألف قاموا بالتوجه لجهات التمويل بالفعل.

جدير بالذكر أن الجريدة الرسمية قامت بنشر تفاصيل نظام صندوق التنمية العقارية الجديد، والذي وافق عليه مجلس الوزراء السعودي قبل بضع أيام، وقد تضمن المشروع التركيز على تقديم الدعم لحصول المستفيد على مسكنه الملائم، لمن ينطبق عليهم شروط الاستحقاق، حيث يتول الصندوق سداد الأرباح للقرض المدعوم بشكل كامل أو جزئي، والاستثمار الأمثل لرأس المال، والإسهام في عمليات تطوير المناطق التجارية والسكنية بالمدن عبر الشراكات مع المطورين العقاريين والجهات المعنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *