أعلنت الهيئة العامة للإحصاء، عن إطلاق منصة البيانات الإحصائية الإلكترونية، والتي تأتي في إطار مواكبة خطط التحول الرقمي، والتحديث لألية جمع وتوفير البيانات خاصةً أمام متخذي القرار، وسيكون طبيعة عملها مرتكزة على عدد من المحاور مثل بحث التعداد السكاني في المملكة، وسوف تعمل المنصة على سهولة الوصول لتلك البيانات بشكل أمن وموثوق .

تهدف منصة البيانات الإحصائية إلى دعم راسمي السياسات وصانعي القرار والباحثين وعموم المستخدمين في القطاعات الحكومية أو الخاصة، بإتاحة البيانات والمعلومات الإحصائية التي تنتجها الهيئة العامة للإحصاء، وإمكانية الإطلاع على المعطيات الوصفية بطريقة ميسرة وسهلة الاستخدام، عبر الاعتماد على أحدث ما وصلت له تقنيات الاصطناعي على المستوى العالي في البحث عن البيانات، من خلال الاعتماد على تقنية API .

ما هي منصة البيانات الإحصائية؟

أوضحت الهيئة أن منصة البيانات الإحصائية، ستوفر ما تتطلبه المؤسسات الإقليمية والدولية من معلومات، وتمكين استخدام البيانات الوصفية وكذلك الرسومات، عبر قاعدة البيانات موحدة وشاملة تتيحها للمستخدمين، تشمل ملخصات وتقارير صممتها الهيئة بشكل مخصص ليطلع عليها الجمهور، بخلاف الجداول الإحصائية وبيانات وصفي التي تغطي العديد من المجالات وتشمل:

  • المجال السكاني
  • البيانات الاقتصادية
  • البيئة
  • المعرفية
  • الاجتماعية.
  • تكنولوجيا المعلومات.

كشفت الهيئة العامة للإحصاء على أن المرحلة الأولي من إطلاق قاعدة البيانات الإحصائية، تشمل على:

  • 151 موضع إحصائي
  • عدد 618 جدول إحصائي.
  • 280 مؤشر إحصائياً.

وتعمل الهيئة على تغذية المنصة بالمعلومات والبيانات بشكل دوري، حتى تحافظ على حداثة ما يتوفر بها من منتجات إحصائيات، وتعتمد عملية التحديث على التطورات الإلكترونية والألية حيث تتم بشكل ألي لضمان عدم التأخر في إتاحة البيانات في شتى المجالات.

موقع منصة قاعدة البيانات الإحصائية

أكدت الهيئة العامة للإحصاء على سعيها لتحقيق التكامل في الأدوار بين جميع الجهات الحكومية والأفراد، وهو مع عكس حرصها على إطلاق رابط منصة قاعدة البيانات الإحصائية الإلكترونية الموحدة، والتي زاد الإقبال عليها من الباحثين والمستخدمين في الفترة الحالية، مبينة أنها ستعود بالنفع على المجتمع، كما أنها تتسم بسهولة التعامل والاستخدام لكل المستفيدين، من خلال موقعها الإلكتروني الذي يتيح إمكانية البحث عن الموضع أو المعلومة التي يريدها المستخدم لسهولة الوصول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *