أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، عن عزمها المبادرة بتنظيم حفل تخرُج أعضاء برنامج القادة الشباب، لطاقة المستقبل 2020، تحديدًا بيوم 21 يناير الجاري بشكل افتراضي، والذي يأتي تزامنًا مع فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2021، وفي هذا الإطار أكد نائب الرئيس التنفيذي، في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، دكتور/ عارف سلطان الحمادي، أن البرنامج قد أسهم بشكل ملحوظ بتعزيز مهارات طلاب البرنامج وأهلهم، وذلك لتمكينهم من قيادة دفة المشاريع المتعلقة بالطاقة المستدامة، كما عزز بالتبعية ثقافة التنمية المستدامة بصفوف الخريجين الجدد، والذين سيقومون بأداء دوراً رئيسياً في نطاقات صناعة القرار، بما يتوافق مع الرؤى المستقبلية  للإمارات.

استقطاب الطلبة والشباب من خارج الإمارات

وقال الحمادي، أن البرنامج قد نجح بالفعل في استقطاب الطلبة والشباب من خارج دولة الإمارات، وقد قدم خريجو البرنامج العديد من المساهمات، وهذا على مدار الـ11 عاما بشتى مشاريع الاستدامة، إضافةً لمشاركتهم المتميزة وانخراطهم بفاعلية بالعديد من المبادرات المجتمعية، التي تهدف بتدشينها لتحقُق عناصر التنمية المستدامة .

يتسلم خريجو دفعة العام 2020 ،والبالغ عددهم 32 عضوًا، شهادات اجتيازهم البرنامج بنجاح، وذلك عقب دراسة وتدريب استمر لمدة عام، تضمنت بدورها العديد من المؤتمرات، بخلاف ورش العمل والمحاضرات بالسياسة والقيادة والتكنولوجيا، وقد ضم البرنامج الـ21 طالبًا من دولة الإمارات العربية المتحدة، و7 من الطلبة المقيمين، علاوةً على تضمين طالب واحد لكل من دول: البرازيل، الصين، المكسيك، والمملكة العربية السعودية.

برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل

التواصل مع القادة العالميين

تجدر الإشارة إلى أن برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، تم إطلاقه في عام 2010 ضمن فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل، وقد أتاح منذ انطلاقه لكافة أعضائه العديد من الفرص المتميزة، والتي كان من بينها إمكانية التواصل مع القادة العالميين في نطاق الطاقة، وأيضًا التواصل مع رواد الأعمال والمرموقين من أبرز الأكاديميين، والمتخصصين بمختلف مجالات الطاقة البديلة.

ومنذ بدء البرنامج ويواصل الأعضاء المشتركين بشكل سنوي في تقديم أعمالهم، التي تستهدف التطوير لمفاهيم جديدة متعلقة بالاستدامة، وإيجاد حلولًا مناسبة لأمن الطاقة، وتغيُر المناخ، والتي تندرج ضمن قائمة أكبر التحديات التي يواجهها العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *