أوضحت الهيئة العامة للطيران المدني، تفاصيل إطلاقها لمبادرة توطين وظائف قطاع النقل الجوي، مبينةً ماهية المهن التي تقرر أن يشملها قرار التوطين، والتي تتضمن 28 مهنة من المهن المتخصصة بالنقل الجوي، وتستهدف المبادرة توطين عشرة آلاف وظيفة بكافة التخصصات، التي تعمل بقطاع الطيران، وقال مصدر مطلع بالهيئة، أن تلك الخطوة تأتي ضمن الجهود التي تبذلها الهيئة، من أجل تعزيز القطاع لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030م، مشيرًا إلى أن الجهات المختصة قد وافقت فعليًا على أن يتم توزيع مستهدفات المبادرة، وذلك وفق خطتها التنفيذية على الأعوام 2021، 2022، 2023.

بهدف تعزيز القطاع

وطالبت هيئة الطيران المدني السعودي كافة الشركات العاملة في قطاع النقل الجوي، سواءً كانت شركات طيران، أو مقاولي صيانة وتشغيل، علاوةً على كل مقدمي الخدمات بجميع المطارات، للبدء بتنفيذ المبادرة، ولفتت الهيئة إلى أنها قد خصصت بالتبعية فرق عمل، لتكون مهمتها المتابعة والمراقبة لتنفيذ المبادرة شهريًا، وتُعد التقارير الخاصة بمتابعاتها، ورفعها للجهات المعنية.

ثمرة تعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية

وأوضحت الهيئة أن المبادرة التي أطلقتها، هي عبارة عن نتاج لثمرة التعاون مع الموارد البشرية والتنمية، والتي تستهدف التوطين في المقام الأول بمختلف الوظائف، سواءً أكان ذلك بالقطاع العام أو الخاص، وأن المهن التي تقرر توطينها في قطاع النقل الجوي ممثلةً في: “مهنة طيار، مراقب جوي، مضيف،مشرفين، منسقي ساحة الطيران والخدمات الأرضية، تموين الطائرات، مناولات الشحن والعفش والركاب”، وغيرها من مهن تعمل في القطاع.

توطين 28 مهنة
مبادرة التوطين

تجدر الإشارة إلى أن غازي الشهراني، وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية، قد لفت إلى أن المعايير والضوابط التي تستند عليها الوزارة أثناء قيامها لتوطين مهنة دون الأخرى، إنما تعتمد على قياس وتحليل عدد الباحثين عن العمل في نطاق التخصص المستهدف بالتوطين، ويتم وضع الآلية الصحيحة التي من شأنها أن تُتيح لتلك الفئة التي تبحث عن عمل، الانخراط في سوق العمل دون أن يُحدث دخولهم أي تأثيرات سلبية، على القطاع المستهدف ضمن قرار التوطين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *