سلمت وكالة الفضاء المصرية أول قمر صناعي تعليمي من إنتاج الوكالة للأقمار الصناعية التعليمية إلى جامعة حلوان رسمياً، وبذلك تكون علوم حلون هي أول الجامعات المصرية الحكومية والخاصة التي يكون بها هذا القمر الجديد، وهو ما يمكنها بالتبعية من تأسيس معمل ابتكار الفضاء المزمع إنشائه في الكلية.

تخصصات مميزة

وقال الدكتور ممدوح مهدي، القائم بعمل رئيس الجامعة، معربًا عن سعادته بالتعاون بين كلية العلوم بجامعة حلوان ووكالة الفضاء المصرية، لافتًا كذلك إلى كلية العلوم تعد واحدة من أعرق كليات العلوم في الجامعات المصرية، وذلك بسبب تميزها بوجود عدد كبير من التخصصات الجديدة والمميزة، مشيداً بما تمتلكه كلية علوم جامعة حلوان من مقومات وإمكانيات وقدرات بشرية حيث تمكنها من إعداد قمر صناعي ينفذه الباحثين والطلاب بالجامعة.

سمعة علمية طيبة

من جهته قال دكتور/ عماد أبو الدهب، عميد كلية العلوم، لقد شاركت الجامعة ممثلة في مركز مراقبة الطقس الفضائي في أعمال أتمتة وتنفيذ القمر الصناعي التعليمي، وذلك لما تتمتع به الكلية من سمعة علمية طيبة، وقد بدأت مشاركة كل من الطلاب والباحثين من الجامعة كذلك بعد التوقيع على عقد اتفاق بين الجامعة ووكالة الفضاء المصرية.

ويتم بموجب الاتفاق المُبرم تنفيذ مشروع خاص لإنتاج أقمار صناعية تعليمية تستخدم في معامل العلوم، وتكون على صلة فورية بمنصة تعليم تكنولوجيا الفضاء المصرية، وهو الأمر الذي تم إطلاق شرارته تحديدا دعوة الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، دكتور/ محمد القوصي، لرؤساء الجامعات المصرية للمشاركة والتعاون أيضا مع الوكالة.

حضور أول قمر صناعي تعليمي من إنتاج الوكالة

حضر فعاليات تسليم القمر الصناعي التعليمي لجامعة حلوان كل من السادة والسيدات: الدكتورة/ إبتسام حماد، مستشار رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إضافة إلى حضور عدد بارز من قيادات الكلية والوكلاء فضلاً عن الدكتور. مجدى الحجري، رئيس قسم الفيزياء بالكلية، والعديد من رؤساء الأقسام العلمية، بخلاف فريق من وكالة الفضاء المصري المعروفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *