قالت الدكتورة/ هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، تستهدف خطة العام 2022/2021 أتمتة إنشاء 6 جامعات تكنولوجية جديدة بالدولة، حيث تبلغ تكلفتها الإجمالية حوالي ثلاثة مليارات جنيه، وذلك لتحقيق هدف الدولة ضمن رؤية مصر 2030 الذي يسعى إلى تعزيز مهارات الشباب لوظائف المستقبل، والعمل على سد الفجوات المهارية وهو الأمر الذي من شأنه يساهم مستقبلاً في دعم شتى الشركات الناشئة.

هدف إنشاء 6 جامعات تكنولوجية جديدة

وقالت السعيد، أن الدولة تعمل حالياً بكامل طاقتها وجهودها المتاحة على تطوير التعليم الفني عن طريق إنشاء الهيئة المصرية الوطنية، وذلك لضَمان الجودة والاعتماد في التعليم وكذلك التدريب المهني والتقني والفني “إتقان”، والعمل كذلك على تحويل كافة البرامج الدراسية إلى برامج يتم بناءها وفقًا لمنهجية وأسلوب الجدارات المهنية المرجعية المطلوبة، إضافة إلى تحديث وتطوير العديد من التخصصات التي من شأنها أن تتماشى مع ما تشهده الأعمال والوظائف لاسيما وظائف المستقبل من تطور.

تستهدف إنشاء 6 جامعات تكنولوجية جديدة بثلاثة مليارات
إنشاء 6 جامعات تكنولوجية جديدة بـ 3 مليارات

بهدف تحقيق التنمية المستدامة

كما أشارت وزيرة التخطيط أن الدولة تستهدف من خلال تأسيس المزيد من الجامعات المصرية التكنولوجية والمدارس القيام بوضع المعايير التي من خلال تطبيقها يتم ربط خريجى التعليم الفنى بسوق العمل، مشيرة إلى أن هذا الجهد المبذول يأتي بالتوازي تحديداً مع التوسع في إنشاء جامعات تكنولوجيا تم تشغيل ثلاثة منها، ومدارس التكنولوجيا التطبيقية التي وصل عددها في العديد من محافظات الجمهورية إلى الـ 16 مدرسة.

وأضافت السعيد، أن مصر تترتئي حشد جميع الموارد والطاقات المتوفرة سعيًا إلى تحقيق التنمية المستدامة الشاملة، مؤكدة على أن الدولة المصرية تدرك بشكل قاطع أن تحقيق التنمية والنموالاقتصادي يرتبط بصورة مُوجهة بتحفيز وتشجيع المشاركة المجتمعية، لاسيما من جانب الشباب والمرأة، موضحة أنه يجري الأن أتمتة وتنفيذ مجموعة متنوعة من برامج التدريب وبناء القدرات التي منها: البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة ضمن برامجها، فضلاً عن إنشاء الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، ودعم وتعزيز ريادة الأعمال والابتكار ونشر ثقافة العمل الحر.

وجاء ذلك الحديث خلال مشاركة وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، في احتفال وزارة الخارجية الذي نظمته ونسقته بالتعاون مع مكتب “صندوق الأمم المتحدة للطفولة، “اليونيسيف” وذلك بمناسبة مرور الـ 75 عاما رسمياً على تأسيس منظمة اليونيسيف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *