الإعلان عن آلية البدء بإنطلاقة البطاقات التمويلية والتموينية في لبنان، في إطار اجتماع بمقر الإتحاد العمالي العام حضره وزير العمل السيد مصطفى بيرم، الدكتور/ محمد كركي المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، حيث أطلق معالي الوزير هيكتور حجار وزير الشؤون الاجتماعية، في حضور بشارة الأسمر رئيس الإتحاد العمالي وعدد من النقابيين ورؤساء اتحادات العمال، ألية جديدة من للبطاقات التموينية والتموينية للعمال بحيث تشمل في بنودها أيضا ذوي الدخول المحدودة.

آلية البدء بإنطلاقة البطاقات التمويلية

صرح رئيس الاتحاد العمالي العام تزامناً في الاجتماع المُنعقد بمدى شكره وترحيبه بالحضور من الأفراد، واعتبر أن الاتحاد العمالي العام هو دار لجميع الحضور فضلاً عن اعتباره بمثابة المعبر الفعلي عن نبض العمال ونبض الشعب، لافتاً إلى أن الاتفاقية التي تجمع كل من وزير العمل، ووزير الشؤون الاجتماعية ومدير عام الضمان الاجتماعي الجديد، إنما تشكل مدى العمل المتكامل بينهم في تلك المرحلة الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد، في الواقع لا يمكن أن نعيش من دون توافر صوره واضحه للرعاية الاجتماعية تظهر في البطاقات التموينية.

لدعم الشعب قدر المستطاع

تابع رئيس اتحاد العمال اللبناني ذاكراً، بأنه تأتي في نفس الإطار بطاقات المحروقات والبطاقات الاستشفائية، فنحن في هذا الوقت في أمس الحاجة لتوافر مثل بطاقات التموين تلك، كما أننا في حاجة كبيرة لمراقبة وضع هذه البطاقات موضع التنفيذ، إذ أن العمال رأوا الكثير من الوعود التي لم يتم تنفيذها على أرض الواقع حسب تصريح سيادته.

كما ذكر في سياق حديثه، أن العمال في البلاد بحاجة كبيرة لرعاية كل من وزير العمل والمدير العام للضمان، وتقديمهم سبل الرعاية الاجتماعية اللازمة للمواطن، ولهذا تم التنسيق بينهما من خلال هذه الدعوة لحضور إعلان آلية البدء بإنطلاقة البطاقات التمويلية وبطاقات التموين.

وأضاف أيضا في كلمته أنه يعلم مدى العبء الذي يتكون على كاهل حجار، وأن الحمل ثقيل عليه ولكن استطرق إلى مدى ثقته بنزاهته وصراحته، إذ يظهر ذلك جليًا من خلال معالجة الوزير لجميع القضايا التي ترد إلى مكتبه بالوزارة، بداية من تطرقه إلى ملف العاملين من الأسر الأكثر احتياجا ثم العاملين من برامج السوريين، ومواكبة موظفي الوزارة لتلك الملفات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *