يصادف اليوم العالمي للغة العربية غدا السبت، الثامن عشر من شهر ديسمبر، وتحتفي وزارة التعليم السعودية بهذه المناسبة وقد رفعت شعار “اللغة العربية والتواصل الحضاري”، حيث تؤكد الوزارة على دور اللغة العربية المحوري والتاريخي لبناء جسور من التواصل بين مختلف الشعوب والثقافات، كما تسهم اللغة بصورة كبيرة في العلوم والمعارف وإثراء التنوع الثقافي والهوية الشخصية وخلق سبل أكثر من الحوار وتعزيز السلام العالمي.

أبرز جهود وزارة التعليم السعودية

في إطار الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية تنظم وزارة التعليم احتفالية خاصة يوم الأحد المقبل، تحت رعاية معالي السيد وزير التعليم، من أجل إبراز مجهودات المملكة العربية السعودية لخدمة اللغة العربية، وإسهاماتها لنشر علوم اللغة وثقافتها وتقديم المنح الدراسية وتوفيرها من المستفيدين من شتى أنحاء العالم.

هذا وقد نوهت الوزارة على أهمية المبادرة إلى المشاركة في اليوم العالمي للغة العربية، من قبل إدارات التعليم والملحقات الثقافية والجامعات والمدارس والمدارس التابعة للمملكة في الخارج، من خلال إقامة الفعاليات والنشاطات التي تعزز الإهتمام باللغة سواء كانت هذه الفعاليات حضورية، أو يتم عقدها عن بعد من خلال المنصات الإلكترونية للوزارة مثل روضتي إضافة إلى منصة مدرستي والقنوات التعليمية مثل قناة عين التعليمية.

التعليم تحتفي باليوم العالمي للغة العربية

كما تقوم وزارة التعليم ببذل الكثير من المجهودات لخدمة اللغة العربية وتعزيز مكانتها، من خلال العمل الدؤوب على تطوير المناهج التي تدرس اللغة العربية لزيادة التطبيقات والإثراءات اللغوية في المناهج الدراسية، فضلا عن تخصيص خمس إلى 10 دقائق في بداية الحصص الدراسية للقراءة أو الكتابة، وذلك بهدف تعزيز مهارات الفهم القرائي للطلاب بالمملكة، وتنظيم فعاليات ومسابقات تخص الخط العربي واللغة العربية كذلك، وترسيخ ضرورة استخدام اللغة العربية في المنشآت التعليمية بالمملكة اللغة الرئيسية للتعامل، ومن ثم تشجيع الترجمة العلمية من كافة اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية.

وزارة التعليم تحتفي باليوم العالمي للغة العربية
التعليم تحتفي باليوم العالمي للغة العربية

كما تعمل الوزارة على إنشاء المزيد من الأقسام والكليات التي تدرس اللغة العربية في الجامعات الحكومية، وزيادة على ذلك فهي تقدم مبادرات تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، وذلك في مدارسها بالخارج كما تقوم بافتتاح المعاهد الخارجية وإرسال بعثات التعليم للدول المضيفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *