اختتمت رسمياً اللجنة الاستشارية العربية للتمريض والقبالة، اجتماعها مؤخراً، والذي عقد طوال يومين بجامعة الدول العربية من خلال تقنية الفيديو كونفراس وبمشاركة ممثلي 15 دولة عربية، وممثلين أيضاً عن كل من منظمة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، وتم خلاله النقاش حول ماهية متطلبات وضع خطة استراتيجية موحدة للتمريض والقبالة في الدول العربية، وذلك بهدف تطوير مهنة التمريض وعمل المولدات القانونيات.

استراتيجية موحدة للتمريض والقبالة

وقالت نقيب التمريض، وعضو مجلس الشيوخ وممثل مصر في الاجتماع، دكتورة/ كوثر محمود، سوف يتم عرض الخطة الاستراتيجية التي تم التوصل إليها على وزراء الصحة العرب خلال اجتماعهم الذي سوف يعقد في 15 و16 من شهر مارس المقبل، مشيرة إلى أن الاجتماع قد شدد على ضرورة وأهمية التدريب عن طريق تقديم مجموعة من البرامج التدريبية، التي يتم من خلالها التطوير المهني للممرضين والقابلات، والعمل على إتاحة فرص الإيفاد وتبادل الخبرات في مجال التمريض وتخصصاته المختلفة بين كافة الدول العربية.

أهمية التدريب والتطوير المهني

وبحسب الدكتورة كوثر محمود، تناول الاجتماع العديد من المقترحات والأفكار التي تقدم بها ممثلي الدول العربية حول الاحتفال باليوم العربي للتمريض والقبالة للعام المقبل، كما تم مناقشة ووضع الشروط الخاصة لجائزة العمل المميز في مجالي التمريض والقبالة والمقدمة من جامعة الدول العربية، وفق ما تقدمت به كل من دول: العراق والكويت وقطر والمغرب.

ما هي شروط الجائزة

وأضافت محمود، تقرر أن يكون موعد منح الجائزة في شهر مارس كل عامين، وستفوز بها المجموعات أو الأشخاص الذين تقدموا بأعمال متميزة وفق مجموعة من المعايير الضابطة، سواءً كان ذلك في مجال الاختراع التمريضي أو ما يتعلق بالبحث العلمي، أو تقييم خدمات مجتمعية متميزة لهيئة التمريض والقبالة وللمجتمع أيضاً، أو لهيئة التمريض والقبالة.

وأوضحت نقيب التمريض، أن من شروط الجائزة المطلوب توافرها أن يكون المتقدم عربيًا ويعمل في مجال التمريض والقبالة ومسجل أيضا ومصرح له بمزاولة المهنة سواءً في وطنه الأم أو في دولة عربية، فضلاً عن شرط أن يكون له خبرة في هذا المجال بحيث لا تقل عن الخمس سنوات، إضافة إلى اشتراط ألا يكون صدر في حقه سالفا حكمًا ما يمس شرف مزاولة المهنة، علاوة على شرط أن لا يكون سبق له الحصول فعليا على جائزة عن العمل المتقدم به.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *