في إطار الخطوات الجادة التي تتخذها السلطات السعودية، والتي تهدف جميعها بالمقام الأول إلى حماية أمن وسلامة المجتمع، وتقييم المؤهلات الأكاديمية، داخل المملكة لغير السعوديين، ناقشت اليوم الاثنين الهيئة السعودية للمهندسين، وهيئة تقويم التعليم والتدريب تفعيل الاختبار المهني للمهندسين من غير السعوديين.

تقييم كافة المؤهلات الأكاديمية

تأتي مناقشة الهيئتين السعوديتين، تنفيذًا لتوجيهات وزير الشؤون البلدية، والقروية المكلف، ماجد بن عبدالله الحقيل،والتي تقضي بضرورة عقد اختبارات مهنية للعاملين من غير السعوديين، وتقييم لكافة المؤهلات الأكاديمية والخبرات العملية داخل المملكة.

وعُقد بخصوص هذا الشأن لقاء جمع بين دكتور/ حسام بن عبدالوهاب زمان، رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب، والمهندس/ فرحان بن حبيتر الشمري، الأمين العام للهيئة السعودية للمهندسين، وذلك بمقر هيئة تقويم التعليم بالرياض.

وأفادت هيئة تقويم التعليم والتدريب، أن الاختبارات سيتم تطبيقها على المهندسين قبيل دخولهم للمملكة العربية السعودية وذلك عن طريق مقار الهيئة، وشريكها الاستراتيجي (بيرسون فيو)، علاوةً على اختبارات للمهندسين الذين يعملون بداخل المملكة.

بناء معايير مهنية وطنية

تجدر الإشارة إلى أن الهيئتين قد وقعتا بالعام الماضي مذكرة تعاون، كانت تهدف بالمقام الأول إلى بناء معايير مهنية وطنية للعاملين في المهن الهندسية، التي تقوم بتنظيمها هيئة المهندسين، إضافة إلى أن المذكرة كانت تستهدف من جانبها إلمشاركة في إعداد كافة العمليات، التي يتم خلالها بناء نظم التقويم والاعتماد البرامجي لبرامج البكالوريوس، والدبلومات بكافة التخصصات الهندسية بمختلف جامعات الدولة.

ويأتي توقيع المذكرة تطلعًا أيضًا إلى أن يتم تكوين وتشكيل جهات التدريب، وفق معايير تحددها هيئة تقويم التعليم والتدريب، علاوةً على القيام بالمشاركة في كل عمليات التقويم والاعتماد الأكاديمي لكافة البرامج التخصصية، الأمر الذي من شأنه تمكين جهة التدرُب من بناء الاختبارات المعرفية، وإعداد وتقديم الاختبارات المهنية، فضلاً عن منح التراخيص لمزاولة المهن الهندسية وتطويرها وإنفاذها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *