أقر مجلس التعليم العالي الأردني، برئاسة دكتور/ محمد أبوقديس، وزير التعليم العالي، والبحث العلمي، خلال جلسته التي عُقدت صباح اليوم، عددًا من القرارات المهمة، والتي تتعلق ببدء التدريس للفصل الدراسي الثاني للعام الجاري، وتطوير الخطط الدراسية، وإدماج التعلُم الإلكتروني، علاوةً على مناقشات خُطة المتابعة للحاكمية المالية والإدارية.

أبرز القرارات

وقد اتخذ مجلس التعليم العالي، حزمة من القرارات المهمة امتضمنةً ما يلي:

أولاً: تحديد موعد لبدء التدريس للفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2020 / 2021، والتي تقرر أن تكون بيوم الأحد الموافق 14 / 2 / 2021، بكافة الجامعات الأردنية الرسمية.

ثانيًا: واتخذ المجلس قرارًا بالموافقة على قبول الطلبة الأردنيين من الناجحين بشهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة الأردنية، الدورة التكميلية للعام الدراسي 2020/2021، بجامعات الأردن الرسمية، وذلك بدايةً من الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي الحالي، وفقًا لحدود الدنيا لمعدلات قبولات التنافسية المُعلنة للفصل الأول.

قرارات مجلس التعليم العالي

ثالثًا: قرر المجلس أيضًا تصديقه على اعتماد الإطار العام لتطوير متطلبات الجامع،ة في كافة جامعات المملكة الأردنية الهاشمية، وهو إطار قد تم وضعه بغرض صقل وتطوير جميع مهارات خريجي الجامعات، والبدء من الآن بوضع خطط تنفيذية محددة، لتطوير كل متطلبات الجامعة.

رابعًا: تحديث وتطوير كافة التخصصات لتتضمن المهارات، التي من شأنها أن تُمكن وتؤهل الخريج الجامعي من الحصول على فرص عمل مناسبة تتناسب وإمكاناته.

إدماج التعلُم الإلكتروني

ووافق المجلس أيضًا على اعتماد خطة العمل التنفيذية التي يتم من خلالها إدماج التعلم الإلكتروني في برامج التعليم العالي، مع مراعاة وضع خطة عمل قابلة للتنفيذ، والأخذ في الاعتبار طرق متابعة عملية الإدماج ومؤسسة التعلم الإلكتروني.

ووافق المجلس على الطلب من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان الجودة باتخاذها لكافة الإجراءات الضرورية اللازمة لتنفيذ خطة الإدماج، إضافة إلي تشكيل لجان عليا من مختلف الجامعات الحكومية لمتابعة تنفيذ هذه الخطة.

وفي جانب الحاكمية المالية والإدارية بالجامعات الحكومية، فقد وافق المجلس على اعتماد وتعميم خطة تتبع الحاكمية المالية والإدارية وغيرها، من شتى الخطط الإستراتيجية، ومؤشرات الأداء الرئيسية بالجامعات الرسمية.

وأقر المجلس كذلك تصديقه على تشكيل لجنة وطنية، حيث تكون مهمتها الأسمى دراسة وتقييم واقع التعليم التقني بالمملكة، وتُشكل من مجموعة متميزة من ذوي الخبرة والاختصاص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *