كشف وزير التعليم الدكتور حمدل أل شيخ، عن إطلاق برنامج التلمذة الصناعية ضمن مستهدفات الوزارة في عام 2022، جاء ذلك على خلفية مشاركة سيادته في جلسة حوارية عن ميزانية السعودية للعام المُقبل، حيث تحدث كذلك عن تدشين أول نظام وطني يعمل على تمويل ودعم برامج البحث والابتكار، وذلك من أجل تنمية القدرات وبناء الإنسان وتعليمه وإكسابه المهارات اللازمة، لتحقيق مخططات التنمية وفق رؤية المملكة 2030.

أثني وزير التعليم على الدعم السخي المقدم من خادم الحرمين الريفين وسمو ولي العهد تجاه المنظومة التعليمية، وتحدث عن مزايا التعليم عن بٌعد وما سيتيحه من ميزات من شأنها التغلب على الصعوبات التي تواجه قطاع التعليم، مثل رفع الكفاءة التشغيلية، وتحسين تكافؤ الفرص للوصول لتعليم متميز، عبر تصميم عدد من النماذج والحلول التشغيلية والأنظمة المتعددة التي ستقوم بتقديم الخدمات لمستفيديها.

استعرض الدكتور حمد أل شيخ مشاريع وزارة التعليم خلال الفترة الماضية، ومنها الاستغناء عن 671 مبنى مستأجر، وتصحيح وضع ومعالجة 902 مشروع، واستلام 241 مشروع، هذا بخلاف الصالات الرياضية، و حوالي 2700 من الملاعب العشبية، وكانت جلسة ميزانية المملكة 2022 الحوارية قد انطلقت الإثنين 13 ديسمبر وتستمر اليوم الثلاثاء، بمشاركة عدد من الوزارة منهم وزير المالية “محمد الجدعان”، ولفيف من القيادات التنفيذية.

ما هو برنامج التلمذة الصناعية؟

يعد برنامج التلمذة الصناعية أحد المبادرات التي تتبع التدريب التقني التطويرية، ويهدف منها بناء قدارات بشرية وطنية يمكنها مواكبة متطلبات رؤية 2030، وتمكن من مساعدة المتدربين من أجل اتخاذ القرارات المهنية عقب اكتساب الخبرات العملية.

 برنامج التلمذة الصناعية ضمن مستهدفات 2022

أطلاق ميزانية المملكة 2022، كشفت عن حجن الإنفاق على قطاع التعليم، حيث يصل إلى 185 مليار ريال، ويواصل الوزراء استعراض تفاصيل الميزانية وأبرز الأهداف المخطط لتحقيقها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *