حقق قطاع البترول المصري إنجازًا جديدًا بفوزه بجائزة أفضل مشروع في الشرق الأوسط، حيث منحت مؤسسة ميد العالمية القطاع الجائزة عن أفضل مشروع على المستوى المحلي بالمنطقة الشرق الأوسط، وتم تكريم المشروع الفائز وهو مشروع إنشاء مستودعات تخزين الخام بمنطقة رأس بدران، من قبل مؤسسة ميد العالمية التي تهتم وتسلط الضوء أيضاً على المشروعات الكبري تحديداً بالشرق الأوسط، إذ تنظم فاعليات هامة يتم خلالها تكريم القطاعات والشركات الأكثر تنافسية وتميزًا، والتي تعمل في شتى المجالات الإنشائية والصناعية.

جائزة أفضل مشروع في الشرق الأوسط

وبحسب مصدر في قطاع البترول المصري، يتبع المشروع الذي فاز رسمياً بالجائزة “إنشاء مستودعات تخزين الخام بمنطقة رأس بدران” الهيئة المصرية العامة للبترول، وقامت بإنفاذه شركة بتروجت، ويعد المشروع الأكبر في منطقة الشرق الأوسط إذ يضم عدد الـ29 مستودع تستخدم بدورها لتخزين الزيت الخام في كل من مناطق: (بدران، غارب، عجرود، شقير)، وتم تصميم وتنفيذ المستودعات بقطر الـ110 متر للمستودع الواحد، وبسعة تبلغ بنحو الـ175 ألف متر مكعب للمستودع الواحد، وذلك بإجمالي سعة تخزينية تقدر بـ 32 مليون برميل.

اعتراف عالمي

تجدر الإشارة أن المشروع الفائز حظى باعتراف عالمي إذ تم تسجيله هذا العام ضمن موسوعة جينيس للأرقام القياسية، وذلك في مجال التصنيع بالتحديد، حيث استخدم في تنفيذ المشروع تقنية حديثة وغير مسبوقة أيضا في إنشاء نطاق السقف العائم المزدوج والمتحرك.

استخدم خلالها كذلك مايزيد عن الـ240 رافع هيدروليكي بحيث يربط جميعهم نظام تحكم واحد، وكان هذا الأسلوب الفريد والمتميز هو الأول من نوعه والأكبر في الحجم على المستوى العالمي خاصة في مجال إنشاء مستودعات التخزين للبترول، وقد تسلم وزير البترول، طارق الملا، شهادة الموسوعة عن هذا الإنجاز.

ومن الجدير بالذكر أيضًا أن وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، تنفذ كذلك في الفترة الحالية أحد المشروعات العملاقة وهو مشروع مجمع البحر الأحمر للبتروكيماويات الكائن تحديداً في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والذي يعد بمثابة الأكبر على مستوى القارة الأفريقية، وتقوم بإنفاذه شركة بكتل العالمية بالتعاون والتنسيق مع شركتي انبى والرائدة بتروجت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *