تُسارع الحكومة لتنفيذ مبادرة تحويل وإحلال المركبات، للعمل بالغاز الطبيعي، والتي تم إطلاقها فعليًا لتعظيم الاستفادة من ثروات مصر الطبيعية، لاسيما عقب الوفرة التي تحققت جراء اكتشافات الغاز، بالإضافة لدعم الصناعة الوطنية بمجال صناعة السيارات، فضلاً عما سيحققه هذا المشروع من فوائد اقتصادية وبيئية.

التخريد بـ7 محافظات

وقال حاتم العشري، مستشار وزيرة الصناعة والتجارة، أن إحلال المركبات القديمة التي مضى فعليًا على تصنيعها الـ 20عامًا، يتم تنفيذها الآن في عدد سبع محافظات هي: القاهرة، الجيزة، القليوبية، بورسعيد، الإسكندرية، الإسماعيلية، البحر الأحمر، مشيرًا إلى أن التقدم للمبادرة يكون عن طريق موقع “جو جرين”، وأنه عقب الانتهاء من إتمام عملية التسجيل، يتم التواصل مع صاحب السيارة .

وأضاف العشري، أن السيارة التي تنطبق عليها شروط التخريد، يتم بالتبعية تحويل صاحبها لأحد البنوك التي تشارك مع وزارة الصناعة والتجارية لتمويل المشروع، وذلك للبدء في تنفيذ إجراءات تقسيط المبلغ الإجمالي للسيارة، والذي يتم وفق طرق سداد بسيطة لا تتطلب توفُر مستندات كثيرة، لافتًا إلى أن فترة سداد الأقساط المتاحة تتراوح بين 7 إلى 10 سنوات، ويبدأ سعر السيارة الجديدة ضمن المبادرة، بـ150 ألف جنيه.

حسب نوع الموديل

وأوضح مستشار وزيرة الصناعة والتجارة، أن نسبة التخفيض على السيارات، التي سوف يحصل عليها أصحاب السيارات التي تم تخريدها، إنما تختلف من سيارة لأخرى، وذلك حسب نوع الموديل والعلامة التجارية، مشيرًا إلى أن الوزارة تُحفز أصحاب السيارات المتهالكة لتخريدها، وذلك عن طريق منحهم حافز يبلغ بنحو 12 ألف جنيه للسيارة الملاكي، وحوالي 20 ألف جنيه للميكروباص، بحيث يُحسب سعر السيارة الجديدة، عقب خصم سعر المركبة المتهالكة، وحافز التخريد.

وأشار مستشار الوزيرة أيضاً، إلى أنه قد تم بالقعل تخصيص المليار ومائتي مليون، لغرض تحويل السيارات التي لم يمضي على تصنيعها مدة الـ20 عامًا للعمل بالغاز الطبيعي، ويُوفر جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة، ومتناهية الصغر التابع لوزارة الصناعة لهذه المبادرة، تمويل بقيمة قدرها الـ 250 مليون جنيهًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *