يجري حاليًا العمل في المراحل النهائية لإعادة تشغيل المنطقة الحرة الأردنية السورية، والتي من المتوقع أن يتم إعادة تشغيلها فعليا في وقت قريب، وذلك بحسب مصدر مطلع في الجانب الأردني، والذي أضاف أيضا أن الجانبان يعملان خلال هذه الفترة على استكمال كافة الاحتياجات والآليات التي تتطلبها عودة العمل بشكل طبيعي في المنطقة، خاصة بعد سنوات من التوقف جراء تعرضها لظروف استثنائية طارئة.

أهمية المنطقة الحرة

وقال المصدر، أن الجانبان سواءً الأردني أو السوري يبذلان جهودًا مضنية من أجل إعادة طواقم العمل، التي تضم عمالًا من كلا الجانبين ممن يعملون بداخل المنطقة في الأعمال الإدارية وأعمال واللوجستيات، مشيرًا أيضاإلى أن المستثمرين قد تمت دعوتهم  بالفعل للقيام بتجهيز مواقعهم، وذلك لممارسة نشاطاتهم عقب إعادة التشغيل الفعلي لها.

وأضاف المصدر، أن المنطقة الحرة بين سوريا والمملكة الأردنية إنما تلعب دورًا حيويًا وفي غاية الأهمية، إذ أنها تساهم في تنشيط حركة التجارة البينية بين الدولتين، فضلًا عن تنشيط تجارة الترانزيت وتحريك وتسريع نمو نشاط قطاع الشحن البري.

إعادة التشغيل

تجدر الإشارة إلى أن الجانبان الأردني والسوري، قد توصلا إلى اتفاق في شهرسبتمبر الماضي ضمن وضع البرامج والخطط التي تعزز التعاون في كافة المجالات لاسيما المجال الاقتصادي، وقد توصل كل من الجانبين إلى العديد من التطابق في وجهات النظر والرؤى المشتركة كذلك، بما يعود بالنفع على الدولتين، وضمن هذا الإطار فقد توصل الجانبان إلى اتفاق يتم بموجبه إجراء عملية تبادل قوائم السلع ذات الأولوية، وبحث كل الإجراءات التنفيذية الضرورية أيضاً لاستكمال إعادة تشغيل المنطقة الحرة الأردنية السورية.

يذكر أيضاً أن حجم البضائع الداخلة والخارجة بين كل من الجانب السوري والجانب الأردني، وصل فعلياً إلى حوالي الـ3.5 مليون طن، وذلك عن طريق ألف شاحنة يومياً، إذ كان ذلك قبيل توقف المنطقة عن العمل، وبلغت قيمة تلك البضائع بحوالي الـ 1.5 مليار دولار.

وبحسب بيانات أصدرها الجانب الأردني فإن المنطة الحرة وفرت بنحو 5 الاف فرصة عمل في كافة المجالات، إضافة إلى أن حجم التبادل التجاري بين الأردن وسوريا بلغ خلال العام الماضي الـ92 مليون دينار وبانخفاض لـ 25 مليون دينار وذلك عن العام 2020، بينما بلغ خلال النصف الأول من العام الحالي حوالي الـ67 مليون دينار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *