تسعى وزارة العدل المصرية في إطار خطة الدولة للتحول الرقمي، إلى ميكنة كافة خدماتها لتقدم بشكل إلكتروني، وتماشيًا مع الرؤى المستقبلية البناءة للدولة أطلقت الوزارة حزمة خدمات مصر الرقمية، التي ترتئي تقديم خدمة ذات كفاءة وجودة، كما توفر الوقت والجهد على طالب الخدمة، ولتقليل زيارات المواطنين لمكاتب وفروع الشهر العقاري، وإنفاذًا لمراحل الخطة الموضوعة، أتاحت الوزارة ضمن خدماتها برنامج أرغب في عمل توكيل، الذي يتوفر على هواتف الأندرويد، وذلك بنطاق عدد من المحافظات متضمنةً كل من: بني سويف، المنيا، أسيوط ،القليوبية، الدقهلية، الغربية.

وأشارت وزارة العدل إلى أنها ستقوم قريبًا بفتح مقار جديدة للشهر العقاري، بعدد من المحافظات لتُضاف للمقار الموجودة، وذلك للتقليل من تواجد المواطنين في مختلف المكاتب والفروع، كما أشارت أنها ستبادر بإطلاق العديد من الخدمات عبر برامجها على الهواتف المحمولة بمحافظات أخرى، حتى تُيسر من جانبها حصول المواطن على الخدمة، لاسيما في ظل ظروف الجائحة.

تجدر الإشارة إلى أن العدل المصرية قد قامت بالتعاون مع كل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والهيئة المصرية للبريد بافتتاح عدد 6 فروع توثيق جديدة متطورة الإمكانات لمصلحة الشهر العقاري، وتعمل تلك الفروع وفق نظام الشباك الواحد وبأحدث النظم التقنية.

وتلك الفروع بمكاتب البريد في: بريد مدينة الضباط بالهايك ستب، أول العاشر من رمضان بمحافظة القاهرة، بريد رأس التين بمحافظة الإسكندرية، بريد الباسل بمحافظة الفيوم، بريد أولاد صقر بمحافظة الشرقية، بريد فقط بمحافظة قنا، كما طورت ورفعت كفاءة فرع توثيق نادي سموحة بالإسكندرية.

ويمكن لكافة الأشخاص الاستفادة من خدمات مصر الرقمية، التي أطلقتها وزارة العدل من خلال الموقع الإلكتروني https://digital.gov.eg، حيث أتاح البوابة مجموعة واسعة من الخدمات الإلكترونية، متضمنة ما يلي:

“خدمة توكيل عام في قضايا، توكيل رسمي عام، توكيل رسمي شامل (عام-بنوك)، توكيل في الأمور الزوجية، توكيل إدارة مركبة، توكيل بيع مركبة، توكيل توثيق عقد بيع مركبة”.

أرغب في عمل توكيل

يُضاف للخدمات السالف ذكرها خدمة الاستعلام عن سريان توكيل مميكن من عدمه، وخدمة اكتب محررك، التي يمكن من خلالها أن يقوم المواطن بتحرير عبارات محرره، حيث تتيح له تلك الخدمة منحه رقم كودي، يمكنه من القيام بأتمتة معاملته التي يرغب بإنجازها، من أي فرع توثيق مميكن وبالوقت الذي يناسبه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *