أعلنت شرطة الفجيرة ممثلةً في إدارة المرور والدوريات عن إطلاق القيادة الآمنة في الأحوال الجوية المتقلبة، وتعتبر هي الحملة المرورية الفصلية الرابعة التي تدشنها القيادة العامة لشرطة الفجيرة، حيث تستمر مدتها حتى آخر شهر ديسمبر من العام الجاري، وتأتي في إطار مجموعة الحملات التوعوية المرورية لوزارة الداخلية الإماراتية، واستكمالاً للمبادرة المتعلقة بتوطيد وترسيخ مبادئ وأسس ثقافة المرور التي تتبناها الدولة من خلال عدد من برامج التوعية المرورية.

لطرق أكثر أمناً

كما تنطلق حملة شرطة الفجيرة للقيادة الآمنة في التقلبات الجوية تماشياً مع الاستراتيجية التي تسعى كل من وزارة الداخلية في الإمارات والقيادة العامة للشرطة لتجسيدها وتطبيقها، بهدف الحفاظ على أرواح المواطنين عن طريق جعل الطرق أكثر أمناً.

حملة القيادة الآمنة في الأحوال الجوية المتقلبة

تستهدف الحملة توعية قائدي المركبات وكافة مستخدمي الطرق في الإمارة بإلزامية التقيد بقواعد المرور والسير، إضافة إلى ضرورة توخي الحذر مما قد يحدث جراء تقلبات المناخ والأحوال الجوية، علاوة على استهدافها دعم الأساليب الوقائية لدى قائدي المركبات لتفادي وقوع الحوادث المرورية الناجمة عن التقلبات الجوية أو سوء حالة الطقس في فصل الشتاء خاصة.

وأشار مدير إدار المرور والدوريات، العقيد/ صالح محمد عبدالله الظنحاني، تعقيباً على تدشين حملة القيادة الآمنة في الأحوال الجوية المتقلبة بالفجيرة، أنها تعالج المسببات المحتملة لوقوع الحوادث المرورية التي قد تنجم عن التقلبات الجوية الطارئة، التي تنتج عن تشكُل ضباب كثيف أو نزول أمطار رعدية وعواصف مثيرة للأتربة أو سريان الوديان أو غيرها من العوارض التي تسبب انعدام الرؤية نسبياً أثناء قيادة المركبات، ما قد يكون ضمن مسببات الإصابات والوفاة.

وفي ذات السياق، أكدت مدير فرع التوعية والإعلام المروري، ملازم أول/ موزة الدرمكي، بأن الإشراف الدائم والمتابعة المستمرة للأحوال الجوية من شأنها أن تساهم أيضاً في استبيان أخبار الطقس دورياً ومدى الأجواء المتقلبة، مشيرةً إلى أنها تتيح نوع من السلامة والأمان لقائدي السيارات وكل من يستخدم الطرق، وذلك من خلال توعيتهم لاتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة أثناء قيادة المركبة في مثل تلك التقلبات الجوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *