الإعلان عن استعدادات محافظة القاهرة للحالة القصوى للتعامل مع التغيرات المناخية والأمطار، حيث أعلن محافظ القاهرة اللواء/ خالد عبد العال عن استعداد المحافظة التام لمواجهة أي تجمعات لمياه الأمطار طبقا للحالة المناخية المتغيرة، كما أشار إلى ما تبذله الهيئة العامة للأرصاد طوال اليوم من مجهودات لمتابعة حالة الطقس في فصل الشتاء بالأخص، وقد وجه سيادته إلى جميع المسؤولين التنفيذيين بالمحافظة بضرورة التعامل الفوري مع ما يرد من شكاوى المواطنين بأماكن تجمع مياه الأمطار المتراكمة، والتحرك بالتبعية لإزالتها على الفور.

الاستعداد لمواجهة تجمعات الأمطار في القاهرة

وجه المحافظ إلى ضرورة الإلتزام بالإنتشار السريع لفرق الطوارئ والمعدات حتى تتواجد في شوارع القاهرة لمواجهة الطوارئ، وذلك بالتنسيق بين كل من شركة الصرف الصحي والأحياء وكذلك الحماية المدنية وهيئة النظافة وإدارة المرور بالقاهرة، والسير وفق ما وضعته المحافظة من خطة لتوزيع المواتير والشفاطات والنافورة والبديلات في المحاور الرئيسية والأنفاق، وكذلك ومنازل الكباري ومطالعها لمنع تراكم المياه وشفط التراكمات إن وجدت كي لا يتأثر نظام الحركة المرورية.

غرفة عمليات تتبع المحافظة

كما لفت عبد العال من جانبه، بأنه يتابع باستمرار وعن كثب ما اتخذته جميع الأحياء بهذا الصدد وبالتعاون مع شركتي الصرف الصحي والمياه وأيضا هيئة النظافة، وذلك في إطار تتبع وتنفيذ خطة التعامل الفوري مع تجمع مياه الأمطار الوارد حدوثها جراء تغيرات المناخ.

وآشار في بيانه الصادر عن محافظة القاهرة السبت 30 من أكتوبر الجاري أنه قد تم الربط بين غرفة العمليات المركزية في محافظة القاهرة، وغرف العمليات التي تتبعها مختلف الجهات المعنية بالأمر وذلك من أجل ضمان سرعة الإستجابة لأي بلاغات أو شكاوى عن أماكن تمركز المياه وتجمعها للتوجه والتعامل معها فورا وذلك بعد أن شهدت العاصمة اليوم أمطار خفيفة، تعرضت لها بعض المناطق.

توقعات الأرصاد الجوية

وقد صدر عن هيئة الأرصاد أن فرص الأمطار متزايدة على كل من مناطق القاهرة والدلتا وسيناء خلال الساعات القادمة من الليل، والتي تستمر حتى فجر اليوم كما هو مُتوقع، ويرجع ذلك لزيادة نسبة الرطوبة في الوقت الذي تشهد فيه محافظة مطروح وظهيرها الصحراوي حالة من الأمطار الرعدية الغزيرة، بينما يسود طقس مائل للحرارة على القاهرة في أوقات النهار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *