أشارت هيئة الزكاة والضريبة في المملكة، إلى متطلبات المرحلة الأولي من بدء التعامل بنظام الفاتورة الإلكترونية الجديدة، ودعت المكلفين الخاضعين للائحة الفوترة إلى ضرورة الاستعداد والتهيئة للمنشآت التابعة لهم، للعمل بتلك المنظومة بدايةً من 4 ديسمبر 2021 القادم، حيث تبقى قرابة 5 أسابيع فقط على انطلاق هذه المرحلة، في إطار استراتيجية التطوير والتحديث والتحول الرقمي الذي تعمل الهيئة على تطبيقه في التعاملات.

أوضحت هيئة الزكاة عن أبرز متطلبات نفاذ المرحلة الأولى من الفاتورة الإلكترونية، حيث من المقرر توقف العمل باستخدام أو التعامل بالفواتير الورقية المكتوبة باليد، أو تلك الفواتير التي يتلك كتابتها باستخدام الحواسب الألية، من خلال البرامج الخاصة بذلك مثل تحليل الأرقام أو تحرير النصوص “برامج الأوفيس”.

ما هي الفاتورة الإلكترونية والهدف منها؟

هي فاتورة يتم إصدارها وحفظها بصيغة إلكترونية منظمة، عبر نظام خاص بها، بحيث تحتوى على متطلبات إصدار الفواتير الضريبية، كما أن المنظومة لا تعتبر الفواتير المكتوبة بخط اليد، أو تلك التي يتم تصويرها من خلال الماسح الضوئي؛ فواتير إلكترونية، وكانت المملكة ممثلة في هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، قد أعلنت عن بدء تطبيق الفاتورة الإلكترونية على مرحلتين الأولي خي مرحلة الإصدار في 4-12-2021، والثانية هي مرحلة التكامل والربط من مطلع يناير 2023، وسيتم إشعار المكلفين من الفئة المستهدفة بذلك قبل 6 أشهر حيث يتم التنفيذ بشكل مرحلي.

الهدف من منظومة الفوترة الإلكترونية هو تحويل عملية إصدار الفواتير والإشعارات الورقية، إلى عملية إلكترونية رقمية، تسمح بتبادل الفاتورة الإشعار الدائن والمدين ومعالجتها بألية منظمة وتنسيق متكامل بين البائع والمشتري.

بيّنت الهيئة أن هناك فرق بين مفهوم الفاتورة الضريبية، والفاتورة الضريبية المبسطة، حيث أن الأولي يكون إصدارها ما بين منشأة ومنشأة أخرى وتحتوي على جميع العناصر النظامية، أم المبسطة فهي التي تصدر من منشأة ما إلى فرد وبها العناصر الرئيسية للفاتورة الضريبية المبسطة.

متطلبات الفاتورة الإلكترونية

أضافت هيئة الزكاة أنه يلزم على المكلفين الخاضعين للمنظومة الجديدة، تهيئة المنشآت بتواجد حل تقني يتفق والمتطلبات لإصدار الفوترة الإلكترونية، والقدرة على الإصدار والحفظ للفواتير بكل العناصر، والتي تشمل:

  • رمز الاستجابة السريع للفواتير الضريبية المبسطة.
  • الرقم الضريبي للمشتري المسجل في منظومة ضريبة القيمة المضافة.
  • التأكد من تضمين عنوان الفاتورة وذلك على حسب النوع المُصدر.
  • اسم المرود
  • الطابع الزمني للفاتورة (الوقت والتاريخ).
  • إجمالي ضريبة القيمة المضافة.
  • إجمالي الفاتورة أو الإشعار مع ضريبية القيمة المضافة.

دعت الهيئة المكلفين إلى ضرورة الإطلاع على الدليل الاسترشادي غير الملزم الذي قامت بنشره عبر موقعها الإلكتروني، للتعرف على المزيد من التفاصيل حول مزودي الحلول التقنية لنظام الفوترة الإلكترونية، واختيار الحلول التقنية المناسبة لهم والذي يتوافق وحجم المنشأة، ونوع القطاع، مشددة على أن القائمة الاسترشادية لا تعني اقتصار تقديم الحلول على ما ورد بها فقط.

يحتوي دليل القائمة الاسترشادية على معلومات هامة وتوضيحات حول كافة المتطلبات، وتعريف كافة المصطلحات الخاصة بالفوترة الإلكترونية وعناصرها التي يجب أن تضمنها الفاتورة، وما يجب أن يظهر عن مسح رمز الاستجابة السريع “QR code”، بداية من تاريخ 4 ديسمبر 2021.

خطوات الاستعداد للفاتورة الإلكترونية

وضعت الهيئة خطوات عريضة كمقترحات، يمكن للمكلفين القيام بها من أجل الاستعداد والتهيئة للعمل بهذا النظام عبر اتباع الأتي:

  1. فهم متطلبات الفاتورة الإلكترونية من خلال المراجع والمعلومات المتاحة على موقع هيئة الزكاة.
  2. استخدام ح تقني متوافق مع متطلبات الفوترة الإلكترونية عبر الاتصال بمزودي الأنظمة والحلول التقنية المعنية.
  3. اختبار نظام الفاتورة الإلكترونية الخاص بك قبل تاريخ الرابع من ديسمبر للتأكد من توافقه.
  4. تأكد من استعداد موظفك وتأهيلهم للعمل بالمنظومة
للفاتورة
خطوات الاستعداد للفاتورة الإلكترونية

وسائل خدمة المستفيدين هيئة الزكاة

نوهت هيئة الزكاة عن وسائل التواصل مع خدمات الدعم الفني التابع لها، وتقديم الاستفسارات والتساؤلات عن منظومة الفوترة الإلكترونية، وذلك عبر الأتي:

  • الرقم الموحد لمركز الاتصال خدمة عملاء هيئة الزكاة والضريبة والجمارك 19993 ويعمل على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع.
  • حساب اسأل الزكاة عبر موقع تويتر (@zatca_Care).
  • المحادثة الفورية عبر الموقع الإلكتروني(https://zatca.gov.sa).
  • البريد الإلكتروني للهيئة (info@zatca.gov.sa).

حيث يمكن الاستفسار حول كيفية التحقق من مدى جاهزة المنشأة والتهيئة للعمل بالفاتورة الإلكترونية في الموعد المحدد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *